إشترك الآن ليصلك جديد الموقع وأخبار الكنيسة

Name

E-mail

حقق للناس فى حياتك المثاليات التى يشتهونها

البابا الأنبا شنوده الثالث

سفر يهوديت اصحاح 16 PDF Print Email
1   حينئذ انشدت يهوديت هذا النشيد للرب فقالت. 2  سبحوا الرب بالدفوف رنموا للرب على الصنوج انشدوا له انشادا جديدا عظموه و ادعوا باسمه. 3  الرب يمحق الحروب الرب اسمه. 4  جعل معسكره في وسط شعبه لينقذنا من ايدي جميع اعدائنا. 5  اتى اشور من الجبال الشمالية اتى في كثرة قوته فسدت كثرته الاودية و خيوله غطت الوهاد. 6  قال انه سيحرق تخومي و يقتل فتياني بالسيف و يجعل اطفالي غنيمة و ابكاري سبيا. 7  الرب القدير ضربه و اسلمه الى يد امراة فطعنته. 8  ان جبارهم لم يسقط بايدي الشبان و لم يبطش به بنو طيطان و لا جبابرة طوال تعرضوا له بل يهوديت ابنة مراري بجمال وجهها اهلكته. 9  نزعت ثياب ارمالها و تردت بثياب فرحها لابتهاج بني اسرائيل. 10  دهنت وجهها بالطيب و ضمت ضفائرها بالتاج و لبست حللها الفاخرة لتفتنه. 11  بهاء حذائها خطف ابصاره و جمالها اسر نفسه فقطعت بالخنجر عنقه. 12  ارتاعت فارس من ثباتها و الماديون من جراتها. 13  حينئذ اعولت محلة الاشوريين عندما ظهر متواضعي ملتهبين من العطش. 14  بنو الجواري اثخنوهم و قتلوهم كانهم صبية منهزمون فهلكوا في القتال بين يدي الرب الهي. 15  فلنسبح الرب تسبيحا و نرنم نشيدا جديدا لالهنا. 16  ايها الرب ادوناي انك عظيم شهير بجبروتك و لا يقوى عليك احد. 17  اياك فلتعبد خليقتك باسرها لانك انت قلت فكانوا ارسلت روحك فخلقوا و ليس من يقاوم كلمتك. 18  تهتز الجبال من اساسها مع المياه و الصخور كالشمع تذوب امام وجهك. 19  و الذين يتقونك يكونون اعزة عندك في كل شيء. 20  الويل للامة القائمة على شعبي الرب القدير ينتقم منهم و في يوم الدينونة يفتقدهم. 21  يجعل لحومهم للنار و الدود لكي يحترقوا و يتالموا الى الابد. 22  و كان بعد هذا ان جميع الشعب بعد غلبتهم جاءوا الى اورشليم ليسجدوا للرب و لما تطهروا قدموا جميعهم محرقاتهم و نذورهم و اوعادهم. 23  و يهوديت ايضا قدمت جميع ادوات حرب اليفانا التي اعطاها لها الشعب و الخيمة التي اخذتها من سريره ابسال نسيان. 24  و كان الشعب مسرورين بمشاهدة المقدسات و عيدوا لفرح هذه الغلبة مع يهوديت ثلاثة اشهر. 25  و بعد تلك الايام رجع كل واحد الى بيته و عظمت يهوديت في بيت فلوى جدا و كانت اجل من في جميع ارض اسرائيل. 26  و كان فيها العفاف مقرونا بالشجاعة و لم تعد تعرف رجلا كل ايام حياتها منذ وفاة منسى بعلها. 27  و كانت في الاعياد تظهر بمجد عظيم. 28  و بقيت في بيت بعلها مئة و خمس سنين و اعتقت وصيفتها و توفيت و دفنت مع بعلها في بيت فلوى. 29  فناح عليها جميع الشعب سبعة ايام. 30  و لم يكن مدة حياتها كلها من يقلق اسرائيل و لا بعد موتها سنين كثيرة. 31  و احصي يوم هذه الغلبة عند العبرانيين في عداد الايام المقدسة و اليهود يعيدونه منذ ذلك الوقت الى يومنا هذا.
 


4 هاتور 1735 ش
14 نوفمبر 2018 م

استشهاد القديس يوحنا ويعقوب أسقفى فارس
استشهاد القديس الانبا توماس الاسقف
استشهاد القديس إبيماخوس وعزريانوس

+ اقرأ سنكسار اليوم كاملا
+ ابحث فى السنكسار
+ اضف السنكسار لموقعك