إشترك الآن ليصلك جديد الموقع وأخبار الكنيسة

Name

E-mail

الضمير الصالح هو الذى يستنير بإرشاد الروح القدس ، فهو لا يرشد الإنسان من ذاته ولا يعمل بمجرد معرفة بشرية وإنما يرشده روح الله ويكون أيضاً تحت إرشاد كلمة الله الصالحة وتعليمه الإلهى

البابا الأنبا شنوده الثالث

سفر يهوديت اصحاح 14 PDF Print Email
1   و قالت يهوديت لجميع الشعب اسمعوا لي يا اخوتي علقوا هذا الراس على اسوارنا. 2  و متى طلعت الشمس فلياخذ كل واحد سلاحه و اخرجوا بهجمة لا لتنحدروا الى اسفل و لكن كانكم تقصدون المهاجمة. 3  فعند ذلك يضطر الجواسيس ان يهربوا الى رئيسهم لينبهوه للقتال. 4  فاذا جرى قوادهم الى خيمة اليفانا يجدونه بلا راس متمرغا في دمه فيقع عليهم الذعر. 5  فاذا علمتم انهم هاربون فاسعوا على اعقابهم امنين فان الرب يسحقهم تحت ارجلكم. 6  و لما راى احيور القوة التي اجراها اله اسرائيل ترك سنة الامم و امن بالله و ختن لحم قلفته و ضم الى شعب اسرائيل هو و كل ذريته الى اليوم. 7  و عندما تبلج النهار علقوا راس اليفانا على الاسوار و اخذ كل رجل سلاحه ثم خرجوا بجلبة عظيمة و صراخ* 8  فلما راى الجواسيس ذلك بادروا الى خيمة اليفانا. 9  فجاء من في الخيمة و ضجوا امام مدخل المخدع لينبهوه و احدثوا ضوضاء حتى يستيقظ اليفانا بضوضائهم من غير ان يوقظه احد. 10  و لم يكن احد يجسر ان يقرع او يدخل باب مخدع قائد الاشوريين. 11  فلما جاء قواده و رؤساء الالوف و جميع عظماء جيش ملك اشور قالوا للحجاب. 12  ادخلوا و ايقظوه لان الفئران قد خرجت من جحرتها و اجترات على مهايجتنا للقتال. 13  فحينئذ دخل بوغا مخدعه فوقف عند السجف ثم صفق بكفيه لانه كان يظن انه نائم مع يهوديت. 14  فلما لم يشعر بحركة يسمعها دنا من السجف و رفعه فلما راى جثة اليفانا بلا راس و هي مضرجة بدمه مطروحة على الارض اعول بصوت عظيم و مزق ثيابه. 15  ثم دخل خيمة يهوديت فلم يجدها فخرج الى الشعب خارجا. 16  و قال امراة عبرانية بلبلت بيت الملك نبوكد نصر هوذا اليفانا مطروح على الارض بلا راس. 17  فلما سمع رؤساء جيش الاشوريين مزقوا ثيابهم جميعا و وقع عليهم من الخوف و الرعب ما لا يطاق و اضطربت قلوبهم جدا. 18  و حدث بين معسكرهم عويل لا نظير له.
 


15 برموده 1735 ش
23 أبريل 2019 م

تكريس كنيسة القديس أغابوس الرسول
تذكار تكريس أول هيكل للقديس نيقولاوس
نياحة القديسة الكسندرة الملكة
تذكار نياحة البابا مرقس السادس البطريرك (101)

+ اقرأ سنكسار اليوم كاملا
+ ابحث فى السنكسار
+ اضف السنكسار لموقعك