إشترك الآن ليصلك جديد الموقع وأخبار الكنيسة

Name

E-mail

ليس الطموح خطية بل هو طاقة مقدسة به يتجه الإنسان إلى الكمال كصورة الله

البابا الأنبا شنوده الثالث

سفر يهوديت اصحاح 13 PDF Print Email
1   و لما امسوا اسرع عبيده الى منازلهم و اغلق بوغا ابواب المخدع و مضى. 2  و كانوا جميعهم قد ثقلوا من الخمر. 3  و كانت يهوديت وحدها في المخدع. 4  و اليفانا مضطجع على السرير نائما لشدة سكره. 5  فامرت يهوديت جاريتها ان تقف خارجا امام المخدع و تترصد. 6  و وقفت يهوديت امام السرير و كانت تصلي بالدموع و تحرك شفتيها و هي ساكتة. 7  و تقول ايدني ايها الرب اله اسرائيل و انظر في هذه الساعة الى عمل يدي حتى تنهض اورشليم مدينتك كما وعدت و انا اتم ما عزمت عليه واثقة باني اقدر عليه بمعونتك. 8  و بعد ان قالت هذا دنت من العمود الذي في راس سريره فحلت خنجره المعلق به مربوطا. 9  و استلته ثم اخذت بشعر راسه و قالت ايدني ايها الرب الاله في هذه الساعة. 10  ثم ضربت مرتين على عنقه فقطعت راسه و نزعت خيمة سريره عن العمد و دحرجت جثته عن السرير. 11  و بعد هنيهة خرجت و ناولت وصيفتها راس اليفانا و امرتها ان تضعه في مزودها. 12  و خرجتا كلتاهما على عادتهما كانهما خارجتان للصلاة و اجتازتا المعسكر و دارتا في الوادي حتى انتهتا الى باب المدينة. 13  فنادت يهوديت من بعد حراس السور افتحوا الابواب فان الله معنا و قد اجرى قوة في اسرائيل. 14  فكان انه لما سمع الرجال صوتها دعوا شيوخ المدينة. 15  و بادروا اليها جميعهم من اصغرهم الى اكبرهم لانه لم يكن في امالهم انها ترجع بعد. 16  ثم اوقدوا مصابيح و اجتمعوا حولها باسرهم فصعدت الى اعلى موضع و امرت بالسكوت فلما سكتوا كلهم. 17  قالت يهوديت سبحوا الرب الهنا الذي لم يخذل المتوكلين عليه. 18  و بي انا امته اتم رحمته التي وعد بها ال اسرائيل و قتل بيدي عدو شعبه هذه الليلة. 19  ثم اخرجت راس اليفانا من المزود و ارتهم اياه قائلة ها هوذا راس اليفانا رئيس جيش الاشوريين و هذه خيمة سريره التي كان مضطجعا فيها في سكره حيث ضربه الرب الهنا بيد امراة. 20  حي الرب انه حفظني ملاكه في مسيري من ههنا و في اقامتي هناك و في ايابي الى هنا و لم ياذن الرب ان تتدنس امته و لكن ارجعني اليكم بغير نجاسة خطيئة فرحة بغلبته و بخلاصي و خلاصكم. 21  فاشكروا له كلكم لانه صالح لان رحمته الى الابد. 22  فسجدوا باجمعهم للرب و قالوا لها قد باركك الرب بقوته لانه بك افنى اعداءنا. 23  و قال لها عزيا رئيس شعب اسرائيل مباركة انت يا بنية من الرب الاله العلي فوق جميع نساء الارض. 24  تبارك الرب الذي خلق السماء و الارض الذي سدد يدك لضرب راس قائد اعدائنا. 25  فانه عظم اليوم اسمك هكذا حتى انه لا يبرح مدحك من افواه الناس الذين يذكرون قوة الرب الى الابد الذين لاجلهم لم تشفقي على نفسك لاجل ضيقة و شدة جنسك بل رددت الهلاك امام الهنا. 26  فقال كل الشعب امين امين. 27  ثم دعوا احيور فجاء فقالت له يهوديت ان اله اسرائيل الذي شهدت له بانه ينتقم من اعدائه هو قطع في هذه الليلة بيدي راس جميع الكفار. 28  و حتى تعلم ان الامر هكذا فهوذا راس اليفانا الذي اهان اله اسرائيل باستخفاف كبريائه و تهددك بالموت اذ قال لك اذا اسر شعب اسرائيل امر ان يخترقوا جنبيك بالسيف. 29  فلما راى احيور راس اليفانا ارتاع خوفا و سقط بوجهه على الارض و هلعت نفسه. 30  و بعدما ثابت اليه روحه و انتعش خر قدامها ساجدا لها و قال. 31  مباركة انت من الهك في كل خيام يعقوب و في كل امة يسمع فيها باسمك يعظم لاجلك اله اسرائيل.
 


8 هاتور 1735 ش
18 نوفمبر 2018 م

تذكار الاربعة حيوانات الغير متجسدين
استشهاد القديس نيكاندروس كاهن ميرا
نياحة الاب بيريوس مدير مدرسة الاسكندرية اللاهوتية
نوة المكنسة شمالية غربية شديدة المطر 4 أيام

+ اقرأ سنكسار اليوم كاملا
+ ابحث فى السنكسار
+ اضف السنكسار لموقعك