إشترك الآن ليصلك جديد الموقع وأخبار الكنيسة

Name

E-mail

لاتجعلوا اللحظات المؤقته تسرق منكم الابدية
الأنبا انطونيوس

سفر يهوديت اصحاح 10 PDF Print Email
1   و كان لما فرغت من صراخها الى الرب انها قامت من المكان الذي كانت فيه منطرحة امام الرب. 2  و دعت وصيفتها و نزلت الى بيتها و القت عنها المسح و نزعت عنها ثياب ارمالها. 3  و استحمت و ادهنت باطياب نفيسة و فرقت شعرها و جعلت تاجا على راسها و لبست ثياب فرحها و احتذت بحذاء و لبست الدمالج و السواسن و القرطة و الخواتم و تزينت بكل زينتها. 4  و زادها الرب ايضا بهاء من اجل ان تزينها هذا لم يكن عن شهوة بل عن فضيلة و لذلك زاد الرب في جمالها حتى ظهرت في عيون الجميع ببهاء لا يمثل. 5  و حملت وصيفتها زق خمر و اناء زيت و دقيقا و تينا يابسا و خبزا و جبنا و انطلقت. 6  فلما بلغتا باب المدينة وجدتا عزيا و شيوخ المدينة منتظرين. 7  فلما راوها اندهشوا و تعجبوا جدا من جمالها. 8  غير انهم لم يسالوها عن شيء بل تركوها تجوز قائلين اله ابائنا يمنحك نعمة و يؤيد كل مشورة قلبك بقوته حتى تفتخر بك اورشليم و يكون اسمك محصى في عداد القديسين و الابرار. 9  فقال كل من هناك بصوت واحد امين امين. 10  فخرجت يهوديت من الباب هي و امتها و كانت تصلي الى الرب. 11  و كان انها لما نزلت من الجبل عند تبلج النهار لقيتها طلائع الاشوريين فامسكوها قائلين من اين جئت و الى اين تذهبين. 12  فاجابت اني بنت للعبرانيين و قد هربت من بينهم لاني ايقنت انهم سيكونون غنيمة لكم لانهم استخفوا بكم و ابوا ان يستسلموا لكم طوعا حتى يظفروا منكم برحمة. 13  فلاجل هذا فكرت في نفسي و قلت انطلق الى امام الامير اليفانا لاخبره باسرارهم و اعلمه من اي مدخل يستطيع ان يظفر بهم و لا يقتل رجل من جيشه. 14  فلما سمع اولئك الرجال كلامها و هم ينظرون الى وجهها اندهشت ابصارهم لشدة تعجبهم من حسنها. 15  فقالوا لها قد وقيت نفسك باتخاذك هذه المشورة ان تنزلي الى سيدنا. 16  فاعلمي انك اذا وقفت بحضرته يحسن اليك و تقعين من قلبه احسن موقع ثم اخذوها الى خيمة اليفانا و اخبروه بها. 17  فلما دخلت عليه اصطيد اليفانا لساعته بعينيها. 18  فقال له اشراطه من يزدري بشعب العبرانيين و لهم نسوة مثل هذه جميلات السن اهلا لان نقاتلهم لاجلهن. 19  و اذ رات يهوديت اليفانا جالسا في الخيمة المنسوجة من ارجوان و ذهب و زمرد و جواهر. 20  و نظرت الى وجهه خرت له ساجدة على الارض فانهضها عبيد اليفانا بامر سيدهم.
 


7 هاتور 1735 ش
17 نوفمبر 2018 م

تذكار تكريس كنيسة الشهيد العظيم مار جرجس باللد
تذكار القديس جاؤرجيوس الاسكندرى
استشهاد القديس الانبا نهروه
استشهاد القديس أكبسيما وأبتولاديوس
نياحة القديس الانبا مينا اسقف تيمى الامديد

+ اقرأ سنكسار اليوم كاملا
+ ابحث فى السنكسار
+ اضف السنكسار لموقعك