إشترك الآن ليصلك جديد الموقع وأخبار الكنيسة

Name

E-mail

الضمير الصالح هو الذى يستنير بإرشاد الروح القدس ، فهو لا يرشد الإنسان من ذاته ولا يعمل بمجرد معرفة بشرية وإنما يرشده روح الله ويكون أيضاً تحت إرشاد كلمة الله الصالحة وتعليمه الإلهى

البابا الأنبا شنوده الثالث

سفر سيراخ اصحاح 35 PDF Print Email
1   من حفظ الشريعة فقد قدم ذبائح كثيرة. 2  من رعى الوصايا فقد ذبح ذبيحة الخلاص. 3  و من اقلع عن الاثم فقد ذبح ذبيحة الخطيئة و كفر ذنوبه. 4  من قدم السميذ فقد وفى بالشكر و من تصدق فقد ذبح ذبيحة الحمد. 5  مرضاة الرب الاقلاع عن الشر و تكفير الذنوب الرجوع عن الاثم. 6  لا تحضر امام الرب فارغا. 7  فان هذه كلها تجرى طاعة للوصية. 8  تقدمة الصديق تدسم المذبح و رائحتها طيبة امام العلي. 9  ذبيحة الرجل الصديق مرضية و ذكرها لا ينسى. 10  مجد الرب عن قرة عين و لا تنقص من بواكير يديك. 11  كن متهلل الوجه في كل عطية و قدس العشور بفرح. 12  اعط العلي على حسب عطيته و قدم كسب يدك عن قرة عين. 13  فان الرب مكافئ فيكافئك سبعة اضعاف. 14  لا تقدم هدايا بها عيب فان الرب لا يقبلها. 15  و لا تعتمد على ذبيحة اثيمة فان الرب ديان و لا يلتفت الى كرامة الوجوه. 16  لا يحابي الوجوه في حكم الفقير بل يستجيب صلاة المظلوم. 17  لا يهمل اليتيم المتضرع اليه و لا الارملة اذا سكبت شكواها. 18  اليست دموع الارملة تسيل على خديها اما هي صراخ على الذي اسالها. 19  انها من خديها تصعد الى السماء و الرب المستجيب لا يتلذذ بها. 20  ان المتعبد يقبل بمرضاة و صلاته تبلغ الى الغيوم. 21  صلاة المتواضع تنفذ الغيوم و لا تستقر حتى تصل و لا تنصرف حتى يفتقد العلي و يحكم بعدل و يجري القضاء. 22  فالرب لا يبطئ و لا يطيل اناته عليهم حتى يحطم صلب الذين لا رحمة فيهم. 23  و ينتقم من الامم حتى يمحو قوم المتجبرين و يحطم صوالجة الظالمين. 24  حتى يكافئ الانسان على حسب افعاله و يجزي البشر باعمالهم على حسب نياتهم. 25  حتى يجري الحكم لشعبه و يفرج عنهم برحمته. 26  الرحمة تجمل في اوان الضيق كسحاب المطر في اوان القحط.
 


12 برموده 1735 ش
20 أبريل 2019 م

نياحة الكسندروس أسقف اورشليم
التذكار الشهري لرئيس الملائكة الجليل ميخائيل
تذكار انبا انطونيوس اسقف طموه

+ اقرأ سنكسار اليوم كاملا
+ ابحث فى السنكسار
+ اضف السنكسار لموقعك