إشترك الآن ليصلك جديد الموقع وأخبار الكنيسة

Name

E-mail

إذا اقتربت إليناالأرواح الشريرة ووجدتنا فرحين في الرب ، مفكرين فيه مسلَّمين كل شيء في يده واثقين أنه لا قوة لها علينا ، فإنها تتراجع إلى الوراء

الأنبا انطونيوس

سفر سيراخ اصحاح 19 PDF Print Email
1   العامل الشريب لا يستغني و الذي يحتقر اليسير يسقط شيئا فشيئا. 2  الخمر و النساء تجعلان العقلاء اهل ردة. 3  و الذي يخالط الزواني يزداد وقاحة السوس و الدود يرثانه و النفس الوقحة تستاصل. 4  من اسرع الى التصديق فهو خفيف العقل و من خطئ فهو مجرم على نفسه. 5  الذي يتلذذ بالاثم يلحقه الوصم و الذي يكره التكلم يقلل الذنوب. 6  الذي يخطا الى نفسه يندم و الذي يتلذذ بالشر يلحقه الوصم. 7  لا تنقل كلام السوء فلست بخاسر شيئا. 8  لا تطلع على سرك صديقك و لا عدوك و لا تكشف ما في نفسك لاحد و ان لم تكن فيك خطيئة. 9  فانه يسمعك ثم يرصدك و يصير يوما عدوا لك. 10  ان سمعت كلاما فليمت عندك ثق فانه لا يشقك. 11  الاحمق يمخض بالكلمة مخاض الوالدة بالجنين. 12  الكلمة في جوف الاحمق كنبل مغروز في فخذ لحيمة. 13  عاتب صديقك فلعله لم يفعل و ان كان قد فعل فلا يعود يفعل. 14  عاتب صديقك فلعله لم يقل و ان كان قد قال فلا يكرر القول. 15  عاتب صديقك فان النميمة كثيرة. 16  و لا تصدق كل كلام فرب زال ليست زلته من قلبه. 17  و من الذي لم يخطا بلسانه عاتب قريبك قبل ان تهدده. 18  و ابق مكانا لشريعة العلي كل الحكمة مخافة الرب و في كل حكمة العمل بالشريعة. 19  ليست الحكمة علم الشر و حيث تكون مشورة الخطاة فليست هناك الفطنة. 20  فان من الشر ما هو رجس و من الجهال من نقص حظه من الحكمة. 21  ناقص العقل و هو تقي خير من وافر الفطنة و هو يتعدى الشريعة. 22  رب دهاء يكون محكما و هو جائر. 23  و رب رجل يهدم المحبة ليبدي العدل رب شرير يمشي مكبا في الحداد و بواطنه مملوءة مكرا. 24  يكب بوجهه و يصم احدى اذنيه و حين لا تشعر يفاجئك. 25  و ان منعه العجز من الاساءة فاذا صادف فرصة فعل. 26  من منظره يعرف الرجل و من استقبال الوجه يعرف العاقل. 27  لبسة الرجل و ضحكة الاسنان و مشية الانسان تخبر بما هو عليه. 28  رب عتاب لا يجمل و رب صامت عن فطنة.
 


7 هاتور 1735 ش
17 نوفمبر 2018 م

تذكار تكريس كنيسة الشهيد العظيم مار جرجس باللد
تذكار القديس جاؤرجيوس الاسكندرى
استشهاد القديس الانبا نهروه
استشهاد القديس أكبسيما وأبتولاديوس
نياحة القديس الانبا مينا اسقف تيمى الامديد

+ اقرأ سنكسار اليوم كاملا
+ ابحث فى السنكسار
+ اضف السنكسار لموقعك