إشترك الآن ليصلك جديد الموقع وأخبار الكنيسة

Name

E-mail

لعل إنساناً يسأل بأيهما نبدأ بخشوع الجسد أم خشوع الروح ؟ إبدإ بأيهما ، إن بدأت بخشوع الروح سيخشع الجسد معها وإن بدأت بخشوع الجسد سيخشع الروح معه

البابا الأنبا شنوده الثالث

سفر سيراخ اصحاح 17 PDF Print Email
1   خلق الرب الانسان من الارض. 2  و اليها اعاده. 3  جعل لهم وقتا و اياما معدودة و اتاهم سلطانا على كل ما فيها و البسهم قوة بحسب طبيعتهم و صنعهم على صورته. 4  القى رعبه على كل ذي جسد و سلطه على الوحش و الطير. 5  خلق منه عونا بازائه و اعطاهم اختيارا و لسانا و عينين و اذنين و قلبا يتفكر. 6  و ملاهم من معرفة الحكمة و اراهم الخير و الشر. 7  و جعل عينه على قلوبهم ليظهر لهم عظائم اعماله. 8  ليحمدوا اسمه القدوس و يخبروا بعظائم اعماله. 9  و زادهم العلم و اورثهم شريعة الحياة. 10  و عاهدهم عهد الدهر و اراهم احكامه. 11  فرات عيونهم عظائم المجد و سمعت اذانهم مجد صوته و قال لهم احترزوا من كل ظلم. 12  و اوصاهم كل واحد في حق القريب. 13  طرقهم امامه في كل حين فهي لا تخفى عن عينيه. 14  لكل امة اقام رئيسا. 15  اما اسرائيل فهو نصيب الرب. 16  جميع اعمالهم كالشمس امامه و عيناه على الدوام تنظران الى طرقهم. 17  لم تخف عنه اثامهم بل جميع خطاياهم امام الرب. 18  صدقة الرجل كخاتم عنده فيحفظ احسان الانسان كحدقة عينه. 19  و بعد ذلك يقوم و يجازيهم يجازيهم جزاءهم على رؤوسهم و يهبطهم الى بطون الارض. 20  لكنه جعل للتائبين مرجعا و عزى ضعفاء الصبر و رسم لهم نصيب الحق. 21  فتب الى الرب و اقلع عن الخطايا. 22  تضرع امام وجهه و اقلل من العثرات. 23  ارجع الى العلي و اعرض عن الاثم و ابغض الرجس اشد بغض فهل من حامد للعلي في الجحيم. 24  تعلم اوامر الله و احكامه و كن ثابتا على حظ التقدمة و الصلاة للعلي. 25  ادخل في ميراث الدهر المقدس مع الاحياء المعترفين للرب. 26  لا تلبث في ضلال المنافقين اعترف قبل الموت فان الاعتراف يعدم من الميت اذ يعود كلا شيء. 27  انك ما دمت حيا معافى تحمد الرب و تفتخر بمراحمه* 28  ما اعظم رحمة الرب و عفوه للذين يتوبون اليه. 29  لا يستطيع الناس ان يحوزوا كل شيء لان ابن الانسان ليس بخالد. 30  اي شيء اضوا من الشمس و هذه ايضا تكسف و الشرير يفكر في اللحم و الدم. 31  الرب يستعرض جنود السماء العليا اما البشر فجميعهم تراب و رماد.
 


10 هاتور 1735 ش
20 نوفمبر 2018 م

استشهاد العذارى الخمسين وأمهن صوفيا
اجتماع مجمع بروما بسبب عيد الغطاس والصوم الكبير

+ اقرأ سنكسار اليوم كاملا
+ ابحث فى السنكسار
+ اضف السنكسار لموقعك