إشترك الآن ليصلك جديد الموقع وأخبار الكنيسة

Name

E-mail

الصلاة هى تسليم الحياة لله ليدبرها بنفسه " لتكن مشيئتك "

البابا الأنبا شنوده الثالث

سفر تتمة إستير اصحاح 3 PDF Print Email
1   من ارتحششتا الاكبر المالك من الهند الى الحبشة على المئة و السبعة و العشرين اقليما الى الرؤساء و القواد الذين في طاعته سلام. 2  اني مع كوني متسلطا على شعوب كثيرين و قد اخضعت المسكونة باسرها تحت يدي لم احب ان اسيء انفاذ مقدرتي العظيمة و لكني حكمت بالرحمة و الحلم حتى يقضوا حياتهم بلا خوف و بسكينة و يتمتعوا بالسلام الذي يصبو اليه كل بشر. 3  فسالت اصحاب مشورتي كيف يتم ذلك فكان ان واحدا منهم يفوق من سواه في الحكمة و الامانة و هو ثنيان الملك اسمه هامان. 4  قال لي ان في المسكونة شعبا متشتتا له شرائع جديدة يتصرف بخلاف عادة جميع الامم و يحتقر اوامر الملوك و يفسد نظام جميع الامم بفتنته. 5  فلما وقفنا على هذا و راينا ان شعبا واحدا متمرد على جميع الناس طائفة تتبع شرائع فاسدة و تخالف اوامرنا و تقلق سلام و اتفاق جميع الاقاليم الخاضعة لنا. 6  امرنا ان كل من يشير اليهم هامان المولى على جميع الاقاليم و ثنيان الملك الذي نكرمه بمنزلة اب يبادون بايدي اعدائهم هم و نساؤهم و اولادهم و لا يرحمهم احد في اليوم الرابع عشر من الشهر الثاني عشر شهر اذار من هذه السنة. 7  حتى اذا هبط اولئك الناس الخبثاء الى الجحيم في يوم واحد يرد الى مملكتنا السلام الذي اقلقوه. 8  فاما مردكاي فتضرع الى الرب متذكرا جميع اعماله. 9  و قال اللهم ايها الرب الملك القادر على الكل اذ كل شيء في طاعتك و ليس من يقاوم مشيئتك اذا هممت بنجاة اسرائيل. 10  انت صنعت السماء و الارض و كل ما تحت السماوات. 11  انت رب الجميع و ليس من يقاوم عزتك. 12  انك تعرف كل شيء و تعلم اني لا تكبرا و لا احتقارا و لا رغبة في شيء من الكرامة فعلت هذا اني لم اسجد لهامان العاتي. 13  فاني مستعد ان اقبل حتى اثار قدميه عن طيب نفس لاجل نجاة اسرائيل. 14  و لكن خفت ان احول كرامة الهي الى انسان و اعبد احدا سوى الهي. 15  فالان ايها الرب الملك اله ابراهيم ارحم شعبك لان اعداءنا يطلبون ان يهلكونا و يستاصلوا ميراثك. 16  لا تهمل نصيبك الذي افتديته لك من مصر. 17  و استجب لتضرعي و اعطف على نصيبك و ميراثك و حول حزننا فرحا لنحيا و نسبح اسمك ايها الرب و لا تسدد افواه المرنمين لك. 18  و كذلك جميع اسرائيل بروح واحد و تضرع واحد صرخوا الى الرب من اجل ان الموت اشرف عليهم يقينا.
 


7 هاتور 1735 ش
17 نوفمبر 2018 م

تذكار تكريس كنيسة الشهيد العظيم مار جرجس باللد
تذكار القديس جاؤرجيوس الاسكندرى
استشهاد القديس الانبا نهروه
استشهاد القديس أكبسيما وأبتولاديوس
نياحة القديس الانبا مينا اسقف تيمى الامديد

+ اقرأ سنكسار اليوم كاملا
+ ابحث فى السنكسار
+ اضف السنكسار لموقعك