إشترك الآن ليصلك جديد الموقع وأخبار الكنيسة

Name

E-mail

من الأسباب التي تمنع الشكر : عدم تذكرنا لإحسانات اللـه عيبنا أننا ننسى بسرعة ولا نتذكر لذلك فإن داود النبي يُذكِّر نفسه بهذه الأمور، ويقول في مزموره: باركي يا نفسي الرب ولا تنسي كل حسناته مز: ، أنصحكم بقراءة هذا المزمور وحفظه

البابا الأنبا شنوده الثالث

سفر باروك اصحاح 3 PDF Print Email
1 ايها الرب القدير اله اسرائيل قد صرخت اليك النفس في المضايق و الروح في الكروب. 2 فاسمع يا رب و ارحم فانك اله رحيم ارحم فانا قد خطئنا اليك. 3 فانك انت تدوم الى الابد اما نحن فنهلك الى الابد. 4 ايها الرب القدير اله اسرائيل اسمع صلاة قوم اسرائيل و بني الذين خطئوا اليك الذين لم يسمعوا لصوت الههم و قد لحق الشر بنا. 5 لا تذكر اثام ابائنا بل اذكر يدك و اسمك في هذا الزمان. 6 فانك انت الرب الهنا و اياك نسبح يا رب. 7 لانك لذلك جعلت مخافتك في قلوبنا و لندعو باسمك انا نسبحك في جلائنا لانا قد نبذنا عن قلوبنا كل اثم ابائنا الذين خطئوا امامك. 8 و ها انا اليوم في الجلاء حيث شتتنا للتعيير و اللعنة و العقاب لاجل جميع اثام ابائنا الذين ارتدوا عن الرب الهنا. 9 اسمع يا اسرائيل وصايا الحياة اصغوا و تعلموا الفطنة. 10 لماذا يا اسرائيل لماذا انت في ارض الاعداء. 11 قد ذبلت في ارض الغربة و تنجست بالاموات و حسبت مع الذين هم في الجحيم. 12 انك قد تركت ينبوع الحكمة. 13 و لو انك سلكت في طريق الله لسكنت في السلام مدى الدهر. 14 تعلم اين الفطنة و اين القوة و اين التعقل لكي تعلم ايضا اين طول الايام و الحياة و اين نور العيون و السلام. 15 من وجد موضعها و من بلغ الى كنوزها. 16 اين رؤساء الامم و الذين يتسلطون على وحوش الارض. 17 و الذين يلاعبون طيور السماء. 18 و يكنزون الفضة و الذهب مما يتوكل عليه البشر و لا حد لكسبهم و يصوغون الفضة و يهتمون و لا استقصاء لمساعيهم. 19 انهم قد اضمحلوا و الى الجحيم هبطوا و اخرون قاموا في مكانهم. 20 احداث راوا النور و سكنوا الارض لكنهم لم يعرفوا طريق التادب. 21 و لم يفهموا سبله و بنوهم لم يدركوه و ابتعدوا عن طريقه. 22 لم يسمع به في كنعان و لا تراءى في تيمان. 23 و بنو هاجر ايضا المبتغون للتعقل على الارض و تجار مران و تيمان و قائلو الامثال و مبتغو التعقل لم يعرفوا طريق الحكمة و لم يتذكروا سبلها. 24 يا اسرائيل ما اعظم بيت الله و ما اوسع موضع ملكه. 25 عظيم هو بغير حد و عال بغير قياس. 26 هناك ولد الجبابرة المذكورون الذين كانوا في البدء الطوال القامات الحاذقون بالقتال. 27 اولئك لم يخترهم الرب و لم يجعل لهم طريق التادب. 28 فهلكوا لعدم الفطنة هلكوا لغباوتهم. 29 من صعد الى السماء فتناولها و نزل بها من الغيوم. 30 من اجتاز الى عبر البحر و وجدها و اثرها على الذهب الابريز. 31 ليس احد يعرف طريقها و يطلع على سبيلها. 32 لكن العالم بكل شيء هو يعلمها و بعقله وجدها الذي ثبت الارض الى الابد و ملاها حيوانا ذا اربع. 33 الذي يرسل النور فينطلق يدعوه فيطيعه برعدة. 34 ان النجوم اشرقت في محارسها و تهللت. 35 دعاها فقالت نحن لديك و اشرقت متهللة للذي صنعها. 36 هذا هو الهنا و لا يعتبر حذاءه اخر. 37 هو وجد طريق التادب بكماله و جعله ليعقوب عبده و لاسرائيل حبيبه. 38 و بعد ذلك تراءى على الارض و تردد بين البشر.
 


9 هاتور 1735 ش
19 نوفمبر 2018 م

اجتماع مجمع نيقية المسكونى الاول سنة 325 ميلادية
نياحة البابا أسحق البابا 41

+ اقرأ سنكسار اليوم كاملا
+ ابحث فى السنكسار
+ اضف السنكسار لموقعك