إشترك الآن ليصلك جديد الموقع وأخبار الكنيسة

Name

E-mail

الطموح روحياً ليس معناه التفوق على الآخرين ، إنما تتفق موضوعياً ليس أن تتغلب على غيرك فى العمل إنما أن تتقن العمل أتقاناً مثالياً متمنياً لمنافسيك نفس الشئ فالطموح لا يضيع محبتك للغير

البابا الأنبا شنوده الثالث

سفر باروك اصحاح 2 PDF Print Email
اسما كما في هذا اليوم. 12  انا خطئنا و نافقنا و اثمنا ايها الرب الهنا في جميع رسومك. 13  لينصرف غضبك عنا فقد بقينا نفرا قليلا في الامم الذين شتتنا بينهم. 14  اسمع يا رب صلاتنا و تضرعنا و انقذنا لاجلك و انلنا حظوة امام وجوه الذين اجلونا. 15  لكي تعرف الارض باسرها انك انت الرب الهنا و انه باسمك دعي اسرائيل و عشائره. 16  ايها الرب التفت من بيت قدسك و انظر الينا و امل ايها الرب اذنك و استجب. 17  افتح عينيك و انظر فانه ليس الاموات في الجحيم الذين اخذت ارواحهم عن احشائهم يعترفون للرب بالمجد و العدل. 18  لكن الروح الكئيب من الشدة و الذي يمشي منحنيا ضعيفا و العيون الكليلة و النفس الجائعة هم يعترفون لك بالمجد و العدل يا رب. 19  فانا لا لاجل بر ابائنا و ملوكنا نلقي تضرعنا امامك ايها الرب الهنا. 20  بل لانك ارسلت سخطك و غضبك علينا كما تكلمت على السنة عبيدك الانبياء. 21  هكذا قال الرب احنوا مناكبكم و تعبدوا لملك بابل فتسكنوا في الارض التي اعطيتها لابائكم. 22  و ان لم تسمعوا لصوت الرب بان تتعبدوا لملك بابل. 23  فاني ابطل من مدن يهوذا و من شوارع اورشليم صوت الطرب و صوت الفرح صوت العروس و صوت العروسة و تكون كل الارض مستوحشة لا ساكن فيها. 24  فلم نسمع لصوتك بان نتعبد لملك بابل فاقمت كلامك الذي تكلمت به على السنة عبيدك الانبياء ان تخرج عظام ملوكنا و عظام ابائنا من مواضعها. 25  و ها انها مطروحة لحر النهار و قرس الليل و قد ماتوا في اوجاع اليمة بالجوع و السيف و الطرد. 26  و جعلت البيت الذي دعي باسمك كما في هذا اليوم لاجل شر ال اسرائيل و ال يهوذا. 27  و قد عاملتنا ايها الرب الهنا بكل رافتك و كل رحمتك العظيمة. 28  كما تكلمت على لسان عبدك موسى يوم امرته ان يكتب شريعتك امام بني اسرائيل قائلا. 29  ان لم تسمعوا لصوتي فان هذا الجمع العظيم الكثير ليصيرن نفرا قليلا في الامم الذين اشتتهم بينهم. 30  فاني عالم بانهم لا يسمعون لي لانهم شعب قساة الرقاب لكنهم سيرجعون الى قلوبهم في ارض جلائهم. 31  و يعلمون اني انا الرب الههم و اعطيهم قلوبا و اذانا سامعة. 32  فيسبحونني في ارض جلائهم و يذكرون اسمي. 33  و يتوبون عن صلابة رقابهم و عن شر اعمالهم لانهم يتذكرون طريق ابائهم الذين خطئوا امام الرب. 34  و اعيدهم الى الارض التي حلفت عليها لابائهم ابراهيم و اسحق و يعقوب فيتسلطون عليها و اكثرهم فلا يقلون. 35  و اقيم لهم عهدا ابديا فاكون لهم الها و يكونون لي شعبا و لا اعود ازعزع شعبي اسرائيل من الارض التي اعطيتها لهم.
 


3 هاتور 1735 ش
13 نوفمبر 2018 م

نياحة القديس كرياكوس الكبير من أهل كورنثوس عضو مجمع القسطنطينية
استشهاد القديس أثناسيوس وأخته إيرينى من القرن الثانى الميلادى
استشهاد القديس أغاثون

+ اقرأ سنكسار اليوم كاملا
+ ابحث فى السنكسار
+ اضف السنكسار لموقعك