إشترك الآن ليصلك جديد الموقع وأخبار الكنيسة

Name

E-mail

توجد صلاة بلا ألفاظ بلا كلمات خفق القلب صلاة دمعة العين صلاة الإحساس بوجود الله صلاة

البابا الأنبا شنوده الثالث

سفر المكابيين الأول اصحاح 16 PDF Print Email
1   فصعد يوحنا من جازر و اخبر سمعان اباه بما صنع كندباوس. 2  فدعا سمعان ابنيه الاكبرين يهوذا و يوحنا و قال لهما انا لم نزل انا و اخوتي و بيت ابي نحارب حروب اسرائيل منذ صغرنا الى هذا اليوم و قد انجح على ايدينا خلاص اسرائيل مرارا كثيرة. 3  و الان فاني قد شخت و انتما برحمة الله قد بلغتما اشدكما فقوما مقامي و مقام اخي و اخرجا و قاتلا عن امتكما و ليؤازركما النصر من السماء. 4  و انتخب من البلاد عشرين الفا من رجال الحرب و الفرسان فزحفوا على كندباوس و باتوا بمودين. 5  ثم قاموا في الغد و انطلقوا الى السهل فاذا تلقاءهم جيش عظيم من الرجالة و الفرسان و كان بين الفريقين واد. 6  فنزل يوحنا بازائهم هو و شعبه و اذ راى الشعب خائفا من عبور الوادي عبر هو اولا فلما راه الرجال عبروه وراءه. 7  ففرق الشعب و جعل الفرسان في وسط الرجالة و كانت فرسان العدو كثيرة جدا. 8  ثم نفخوا في الابواق المقدسة فانكسر كندباوس و جيشه و سقط منهم قتلى كثيرين و فر الباقون الى الحصن. 9  حينئذ جرح يهوذا اخو يوحنا و تعقبهم يوحنا حتى بلغ كندباوس الى قدرون التي بناها. 10  ففروا الى البروج التي بارض اشدود فاحرقها بالنار فسقط منهم الفا رجل ثم رجع الى ارض يهوذا بسلام. 11  و كان بطلماوس بن ابوبس قد اقيم قائدا في بقعة اريحا و كان عنده من الفضة و الذهب شيء كثير. 12  و كان صهر الكاهن الاعظم. 13  فتشامخ في قلبه و طلب ان يستولي على البلاد و قد نوى الغدر بسمعان و بنيه حتى يهلكهم. 14  و كان سمعان يجول في مدن البلاد ينظر في مهماتها فنزل الى اريحا هو و متتيا و يهوذا ابناه في السنة المئة و السابعة و السبعين في شهر شباط. 15  فانزلهم ابن ابوبس بحصين كان قد بناه يقال له دوق و هو يضمر لهم الغدر و صنع لهم مادبة عظيمة و اخفى هناك رجالا. 16  فلما سكر سمعان و بنوه قام بطلماوس و من معه و اخذوا سلاحهم و وثبوا على سمعان في المادبة و قتلوه هو و ابنيه و بعضا من غلمانه. 17  و خان خيانة فظيعة و كافا الخير بالشر. 18  ثم كتب بطلماوس بذلك و ارسل الى الملك ان يوجه اليه جيشا لنصرته فيسلم اليه البلاد و المدن. 19  و وجه قوما الى جازر لاهلاك يوحنا و انفذ كتبا الى رؤساء الالوف ان ياتوه حتى يعطيهم فضة و ذهبا و هدايا. 20  و ارسل اخرين ليستولوا على اورشليم و جبل الهيكل. 21  فسبق واحد و اخبر يوحنا في جازر بهلاك ابيه و اخويه و ان بطلماوس قد بعث من يقتله. 22  فلما سمع ذلك بهت جدا و قبض على الرجال الذين اتوا ليقتلوه و قتلهم لعلمه انهم يريدون اهلاكه. 23  و بقية اخبار يوحنا و حروبه و ما ابداه من الحماسة و بناؤه الاسوار التي بناها و اعماله. 24  مكتوبة في كتاب ايام كهنوته الاعظم منذ تقلد الكهنوت الاعظم بعد ابيه.
 


4 هاتور 1735 ش
14 نوفمبر 2018 م

استشهاد القديس يوحنا ويعقوب أسقفى فارس
استشهاد القديس الانبا توماس الاسقف
استشهاد القديس إبيماخوس وعزريانوس

+ اقرأ سنكسار اليوم كاملا
+ ابحث فى السنكسار
+ اضف السنكسار لموقعك