إشترك الآن ليصلك جديد الموقع وأخبار الكنيسة

Name

E-mail

حينما نتتبع معاملات السيد المسيح للناس ، نجده حنوناً جداً ورقيقاً جداً على الضعفاء والمساكين ، ونجده شديداً في معاملة العنفاء لم يقف المسيح أبداً ضد إنسان مسكين ، بل كان يجمع الضعفــاء ويحتضنهـم ويشـفق عليهـم

البابا الأنبا شنوده الثالث

سفر المزامير اصحاح 1 PDF Print Email

1 طوبى للرجل الذي لم يسلك في مشورة الاشرار وفي طريق الخطاة لم يقف وفي مجلس المستهزئين لم يجلس.2 لكن في ناموس الرب مسرّته وفي ناموسه يلهج نهارا وليلا.3 فيكون كشجرة مغروسة عند مجاري المياه. التي تعطي ثمرها في اوانه. وورقها لا يذبل. وكل ما يصنعه ينجح.4 ليس كذلك الاشرار لكنهم كالعصافة التي تذريها الريح.5 لذلك لا تقوم الاشرار في الدين ولا الخطاة في جماعة الابرار.6 لان الرب يعلم طريق الابرار. اما طريق الاشرار فتهلك.

+إقرأ تفسير المزمور1 +
+ عودة لسفر المزامير +
 


15 طوبه 1735 ش
24 يناير 2019 م

نياحة عوبيديا النبى
نياحة القديس غريغوريوس أخى دوماديوس

+ اقرأ سنكسار اليوم كاملا
+ ابحث فى السنكسار
+ اضف السنكسار لموقعك