إشترك الآن ليصلك جديد الموقع وأخبار الكنيسة

Name

E-mail

إن الضيقة سميت ضيقة لأن القلب ضاق عن أن يتسع لها , أما القلب الواسع فلا يتضايق بشئ , حقا إن القلب الكبير يفرح بكل شئ و يشكر الله علي كل شئ و لا يتضايق أبدا من شئ مهما كانت الأمور

البابا الأنبا شنوده الثالث

سفر الحكمة اصحاح 10 PDF Print Email
1   هي التي حفظت اول من جبل ابا للعالم لما خلق وحده. 2  و انقذته من زلته و اتته قوة ليتسلط على الجميع. 3  و لما ارتد عنها الظالم في غضبه هلك في حنقه الذي كان به قاتل اخيه. 4  و لما غمر الطوفان الارض بسببه عادت الحكمة فخلصتها بهدايتها للصديق في الة خشب حقيرة. 5  و هي التي عند اتفاق لفيف الامم على الشر لقيت الصديق و صانته لله بغير وصمة و حفظت احشاءه صماء عن ولده. 6  و هي التي انقذت الصديق من المنافقين الهالكين فهرب من النار الهابطة على المدن الخمس. 7  و الى الان يشهد بشرهم قفر يسطع منه الدخان و نبات يثمر ثمرا لا ينضج و عمود من ملح قائم تذكارا لنفس لم تؤمن. 8  و الذين اهملوا الحكمة لم ينحصر ظلمهم لانفسهم بجهلهم الصلاح و لكنهم خلفوا للناس ذكر حماقتهم بحيث لم يستطيعوا كتمان ما زلوا فيه. 9  و اما الذين خدموا الحكمة فانقذتهم من كل نصب. 10  و هي التي قادت الصديق الهارب من غضب اخيه في سبل مستقيمة و ارته ملكوت الله و اتته علم القديسين و انجحته في اتعابه و اكثرت ثمرات اعماله. 11  و عند طماعة المستطيلين عليه انتصبت لمعونته و اغنته. 12  و وقته من اعدائه و حمته من الكامنين له و اظفرته في القتال الشديد لكي يعلم ان التقوى اقدر من كل شيء. 13  و هي التي لم تخذل الصديق المبيع بل صانته من الخطيئة و نزلت معه في الجب. 14  و في القيود لم تفارقه حتى ناولته صوالجة الملك و سلطانا على الذين قسروه و كذبت الذين عابوه و اتته مجدا ابديا. 15  و هي التي انقذت شعبا مقدسا و ذرية لا وصمة فيها من امة مضايقيهم. 16  و حلت نفس عبد للرب و قاومت ملوكا مرهوبين بعجائب و ايات. 17  و جزت القديسين ثواب اتعابهم و قادتهم في طريق عجيب و كانت لهم ظلا في النهار و ضياء نجوم في الليل. 18  و عبرت بهم البحر الاحمر و اجازتهم المياه الغزيرة. 19  اما اعداؤهم فاغرقتهم ثم قذفتهم من عمق الغمار على الشاطئ فسلب الصديقون المنافقين. 20  و رنموا لاسمك القدوس ايها الرب و حمدوا بقلب واحد يدك الناصرة. 21  لان الحكمة فتحت افواه البكم و جعلت السنة الاطفال تفصح.
 


10 هاتور 1735 ش
20 نوفمبر 2018 م

استشهاد العذارى الخمسين وأمهن صوفيا
اجتماع مجمع بروما بسبب عيد الغطاس والصوم الكبير

+ اقرأ سنكسار اليوم كاملا
+ ابحث فى السنكسار
+ اضف السنكسار لموقعك