إشترك الآن ليصلك جديد الموقع وأخبار الكنيسة

Name

E-mail

الإنسان السوى يوزع عواطفه بطريقة سوية : فمثلاً يقيم توازناً بين المرح والكأبه فى حياته ، وبين الجدية والبساطة ، وبين العمل والترفيه ويضع أمامه قول الكتاب " لكل شئ تحت السماء وقت "

البابا الأنبا شنوده الثالث


+ سفر التكوين +



سفر التكوين اصحاح 1 PDF Print Email

1 في البدء خلق الله السموات والارض .2 وكانت الارض خربة وخالية وعلى وجه الغمر ظلمة وروح الله يرف على وجه المياه .3 وقال الله ليكن نور فكان نور .4 وراى الله النور انه حسن . وفصل الله بين النور والظلمة .5 ودعا الله النور نهارا والظلمة دعاها ليلا . وكان مساء وكان صباح يوما واحدا .6 وقال الله ليكن جلد في وسط المياه . وليكن فاصلا بين مياه ومياه .7 فعمل الله الجلد وفصل بين المياه التي تحت الجلد والمياه التي فوق الجلد . وكان كذلك .8 ودعا الله الجلد سماء . وكان مساء وكان صباح يوما ثانيا .9 وقال الله لتجتمع المياه تحت السماء الى مكان واحد ولتظهر اليابسة . وكان كذلك .10 ودعا الله اليابسة ارضا . ومجتمع المياه دعاه بحارا . ورأى الله ذلك انه حسن .11 وقال الله لتنبت الارض عشبا وبقلا يبزر بزرا وشجرا ذا ثمر يعمل ثمرا كجنسه بزره فيه على الارض . وكان كذلك .12 فاخرجت الارض عشبا وبقلا يبزر بزرا كجنسه وشجرا يعمل ثمرا بزره فيه كجنسه . ورأى الله ذلك انه حسن .13 وكان مساء وكان صباح يوما ثالثا .14 وقال الله لتكن انوار في جلد السماء لتفصل بين النهار والليل . وتكون لآيات واوقات وايام وسنين .15 وتكون انوارا في جلد السماء لتنير على الارض . وكان كذلك .16 فعمل الله النورين العظيمين . النور الاكبر لحكم النهار والنور الاصغر لحكم الليل . والنجوم .17 وجعلها الله في جلد السماء لتنير على الارض .18 ولتحكم على النهار والليل ولتفصل بين النور والظلمة . ورأى الله ذلك انه حسن .19 وكان مساء وكان صباح يوما رابعا .20 وقال الله لتفض المياه زحافات ذات نفس حية وليطر طير فوق الارض على وجه جلد السماء .21 فخلق الله التنانين العظام وكل ذوات الانفس الحية الدبّابة التي فاضت بها المياه كاجناسها وكل طائر ذي جناح كجنسه . ورأى الله ذلك انه حسن .22 وباركها الله قائلا اثمري واكثري واملإي المياه في البحار . وليكثر الطير على الارض .23 وكان مساء وكان صباح يوما خامسا .24 وقال الله لتخرج الارض ذوات انفس حية كجنسها . بهائم ودبابات ووحوش ارض كاجناسها . وكان كذلك .25 فعمل الله وحوش الارض كاجناسها والبهائم كاجناسها وجميع دبابات الارض كاجناسها . ورأى الله ذلك انه حسن .26 وقال الله نعمل الانسان على صورتنا كشبهنا . فيتسلطون على سمك البحر وعلى طير السماء وعلى البهائم وعلى كل الارض وعلى جميع الدبابات التي تدب على الارض .27 فخلق الله الانسان على صورته . على صورة الله خلقه . ذكرا وانثى خلقهم .28 وباركهم الله وقال لهم اثمروا واكثروا واملأوا الارض واخضعوها وتسلطوا على سمك البحر وعلى طير السماء وعلى كل حيوان يدبّ على الارض . 29 وقال الله اني قد اعطيتكم كل بقل يبزر بزرا على وجه كل الارض وكل شجر فيه ثمر شجر يبزر بزرا . لكم يكون طعاما .30 ولكل حيوان الارض وكل طير السماء وكل دبّابة على الارض فيها نفس حية اعطيت كل عشب اخضر طعاما . وكان كذلك .31 ورأى الله كل ما عمله فاذا هو حسن جدا . وكان مساء وكان صباح يوما سادسا .

 

+ إقرأ تفسير اصحاح 1 من سفر التكوين +
+ عودة لسفر التكوين +
 
سفر التكوين اصحاح 2 PDF Print Email

1 فأكملت السموات والارض وكل جندها .2 وفرغ الله في اليوم السابع من عمله الذي عمل . فاستراح في اليوم السابع من جميع عمله الذي عمل .3 وبارك الله اليوم السابع وقدسه . لانه فيه استراح من جميع عمله الذي عمل الله خالقا .4 هذه مبادئ السموات والارض حين خلقت . يوم عمل الرب الاله الارض والسموات .5 كل شجر البرية لم يكن بعد في الارض وكل عشب البرية لم ينبت بعد . لان الرب الاله لم يكن قد امطر على الارض . ولا كان انسان ليعمل الارض .6 ثم كان ضباب يطلع من الارض ويسقي كل وجه الارض .7 وجبل الرب الاله آدم ترابا من الارض . ونفخ في انفه نسمة حياة . فصار آدم نفسا حيّة .8 وغرس الرب الاله جنّة في عدن شرقا . ووضع هناك آدم الذي جبله .9 وأنبت الرب الاله من الارض كل شجرة شهية للنظر وجيدة للأكل . وشجرة الحياة في وسط الجنة وشجرة معرفة الخير والشر .10 وكان نهر يخرج من عدن ليسقي الجنة . ومن هناك ينقسم فيصير اربعة رؤوس .11 اسم الواحد فيشون . وهو المحيط بجميع ارض الحويلة حيث الذهب .12 وذهب تلك الارض جيد . هناك المقل وحجر الجزع .13 واسم النهر الثاني جيحون . وهو المحيط بجميع ارض كوش .14 واسم النهر الثالث حدّاقل . وهو الجاري شرقي اشور . والنهر الرابع الفرات .15 وأخذ الرب الاله آدم ووضعه في جنة عدن ليعملها ويحفظها .16 واوصى الرب الاله آدم قائلا من جميع شجر الجنة تأكل اكلا .17 واما شجرة معرفة الخير والشر فلا تأكل منها . لانك يوم تأكل منها موتا تموت .18 وقال الرب الاله ليس جيدا ان يكون آدم وحده . فاصنع له معينا نظيره .19 وجبل الرب الاله من الارض كل حيوانات البرية وكل طيور السماء . فاحضرها الى آدم ليرى ماذا يدعوها . وكل ما دعا به آدم ذات نفس حية فهو اسمها .20 فدعا آدم باسماء جميع البهائم وطيور السماء وجميع حيوانات البرية . واما لنفسه فلم يجد معينا نظيره .21 فاوقع الرب الاله سباتا على آدم فنام . فأخذ واحدة من اضلاعه وملأ مكانها لحما .22 وبنى الرب الاله الضلع التي اخذها من آدم امرأة واحضرها الى آدم .23 فقال آدم هذه الآن عظم من عظامي ولحم من لحمي . هذه تدعى امرأة لانها من امرء اخذت .24 لذلك يترك الرجل اباه وامه ويلتصق بامرأته ويكونان جسدا واحدا .25 وكانا كلاهما عريانين آدم وامرأته وهما لا يخجلان .




+ إقرأ تفسير اصحاح 2 من سفر التكوين +
+ عودة لسفر التكوين +
 
سفر التكوين اصحاح 3 PDF Print Email

1 وكانت الحيّة أحيل جميع حيوانات البرية التي عملها الرب الاله . فقالت للمرأة أحقا قال الله لا تأكلا من كل شجر الجنة .2 فقالت المرأة للحيّة من ثمر شجر الجنة نأكل .3 واما ثمر الشجرة التي في وسط الجنة فقال الله لا تأكلا منه ولا تمسّاه لئلا تموتا .4 فقالت الحيّة للمرأة لن تموتا .5 بل الله عالم انه يوم تأكلان منه تنفتح اعينكما وتكونان كالله عارفين الخير والشر .6 فرأت المرأة ان الشجرة جيدة للأكل وانها بهجة للعيون وان الشجرة شهيّة للنظر . فأخذت من ثمرها واكلت واعطت رجلها ايضا معها فأكل .7 فانفتحت اعينهما وعلما انهما عريانان . فخاطا اوراق تين وصنعا لانفسهما مآزر .8 وسمعا صوت الرب الاله ماشيا في الجنة عند هبوب ريح النهار . فاختبأ آدم وامرأته من وجه الرب الاله في وسط شجر الجنة .9 فنادى الرب الاله آدم وقال له اين انت .10 فقال سمعت صوتك في الجنة فخشيت لاني عريان فاختبأت .11 فقال من اعلمك انك عريان . هل اكلت من الشجرة التي اوصيتك ان لا تأكل منها .12 فقال آدم المرأة التي جعلتها معي هي اعطتني من الشجرة فأكلت .13 فقال الرب الاله للمرأة ما هذا الذي فعلت . فقالت المرأة الحيّة غرّتني فاكلت .14 فقال الرب الاله للحيّة لانك فعلت هذا ملعونة انت من جميع البهائم ومن جميع وحوش البرية . على بطنك تسعين وترابا تأكلين كل ايام حياتك .15 واضع عداوة بينك وبين المرأة وبين نسلك ونسلها . هو يسحق راسك وانت تسحقين عقبه .16 وقال للمرأة تكثيرا اكثر اتعاب حبلك . بالوجع تلدين اولادا . والى رجلك يكون اشتياقك وهو يسود عليك .17 وقال لآدم لانك سمعت لقول امرأتك وأكلت من الشجرة التي اوصيتك قائلا لا تأكل منها ملعونة الارض بسببك . بالتعب تأكل منها كل ايام حياتك .18 وشوكا وحسكا تنبت لك وتأكل عشب الحقل .19 بعرق وجهك تأكل خبزا حتى تعود الى الارض التي أخذت منها . لانك تراب والى تراب تعود .20 ودعا آدم اسم امرأته حوّاء لانها ام كل حيّ .21 وصنع الرب الاله لآدم وامرأته اقمصة من جلد والبسهما .22 وقال الرب الاله هوذا الانسان قد صار كواحد منا عارفا الخير والشر . والآن لعله يمد يده ويأخذ من شجرة الحياة ايضا ويأكل ويحيا الى الابد .23 فاخرجه الرب الاله من جنة عدن ليعمل الارض التي أخذ منها .24 فطرد الانسان واقام شرقي جنة عدن الكروبيم ولهيب سيف متقلب لحراسة طريق شجرة الحياة .




+ إقرأ تفسير اصحاح 3 من سفر التكوين +
+ عودة لسفر التكوين +
 
سفر التكوين اصحاح 4 PDF Print Email

1 وعرف آدم حواء امرأته فحبلت وولدت قايين . وقالت اقتنيت رجلا من عند الرب .2 ثم عادت فولدت اخاه هابيل . وكان هابيل راعيا للغنم وكان قايين عاملا في الارض .3 وحدث من بعد ايام ان قايين قدم من اثمار الارض قربانا للرب .4 وقدم هابيل ايضا من ابكار غنمه ومن سمانها . فنظر الرب الى هابيل وقربانه .5 ولكن الى قايين وقربانه لم ينظر . فاغتاظ قايين جدا وسقط وجهه .6 فقال الرب لقايين لماذا اغتظت ولماذا سقط وجهك .7 ان احسنت أفلا رفع . وان لم تحسن فعند الباب خطية رابضة واليك اشتياقها وانت تسود عليها .8 وكلم قايين هابيل اخاه . وحدث اذ كانا في الحقل ان قايين قام على هابيل اخيه وقتله .9 فقال الرب لقايين اين هابيل اخوك . فقال لا اعلم . أحارس انا لاخي .10 فقال ماذا فعلت . صوت دم اخيك صارخ اليّ من الارض .11 فالآن ملعون انت من الارض التي فتحت فاها لتقبل دم اخيك من يدك .12 متى عملت الارض لا تعود تعطيك قوتها . تائها وهاربا تكون في الارض .13 فقال قايين للرب ذنبي اعظم من ان يحتمل .14 انك قد طردتني اليوم عن وجه الارض ومن وجهك اختفي واكون تائها وهاربا في الارض . فيكون كل من وجدني يقتلني .15 فقال له الرب لذلك كل من قتل قايين فسبعة اضعاف ينتقم منه . وجعل الرب لقايين علامة لكي لا يقتله كل من وجده .16 فخرج قايين من لدن الرب وسكن في ارض نود شرقي عدن.17 وعرف قايين امرأته فحبلت وولدت حنوك . وكان يبني مدينة . فدعا اسم المدينة كاسم ابنه حنوك .18 وولد لحنوك عيراد . وعيراد ولد محويائيل . ومحويائيل ولد متوشائيل . ومتوشائيل ولد لامك .19 واتخذ لامك لنفسه امرأتين . اسم الواحدة عادة واسم الاخرى صلّة .20 فولدت عادة يابال . الذي كان ابا لساكني الخيام ورعاة المواشي .21 واسم اخيه يوبال . الذي كان ابا لكل ضارب بالعود والمزمار .22 وصلّة ايضا ولدت توبال قايين الضارب كل آلة من نحاس وحديد . واخت توبال قايين نعمة .23 وقال لامك لامرأتيه عادة وصلّة . اسمعا قولي يا مرأتي لامك . واصغيا لكلامي . فاني قتلت رجلا لجرحي . وفتى لشدخي .24 انه ينتقم لقايين سبعة اضعاف . واما للامك فسبعة وسبعين .25 وعرف آدم امرأته ايضا . فولدت ابنا ودعت اسمه شيثا . قائلة لان الله قد وضع لي نسلا آخر عوضا عن هابيل . لان قايين كان قد قتله .26 ولشيث ايضا ولد ابن فدعا اسمه أنوش . حينئذ ابتدئ ان يدعى باسم الرب .




+ إقرأ تفسير اصحاح 4 من سفر التكوين +
+ عودة لسفر التكوين +
 
سفر التكوين اصحاح 5 PDF Print Email

1 هذا كتاب مواليد آدم . يوم خلق الله الانسان على شبه الله عمله .2 ذكرا وانثى خلقه وباركه ودعا اسمه آدم يوم خلق .3 وعاش آدم مئة وثلاثين سنة وولد ولدا على شبهه كصورته ودعا اسمه شيثا .4 وكانت ايام آدم بعدما ولد شيثا ثماني مئة سنة وولد بنين وبنات .5 فكانت كل ايام آدم التي عاشها تسع مئة وثلاثين سنة ومات .6 وعاش شيث مئة وخمس سنين وولد أنوش .7 وعاش شيث بعدما ولد أنوش ثماني مئة وسبع سنين وولد بنين وبنات .8 فكانت كل ايام شيث تسع مئة واثنتي عشرة سنة ومات .9 وعاش أنوش تسعين سنة وولد قينان .10 وعاش أنوش بعدما ولد قينان ثماني مئة وخمس عشرة سنة وولد بنين وبنات .11 فكانت كل ايام أنوش تسع مئة وخمس سنين ومات .12 وعاش قينان سبعين سنة وولد مهللئيل .13 وعاش قينان بعدما ولد مهللئيل ثماني مئة واربعين سنة وولد بنين وبنات .14 فكانت كل ايام قينان تسع مئة وعشر سنين ومات .15 وعاش مهللئيل خمسا وستين سنة وولد يارد .16 وعاش مهللئيل بعدما ولد يارد ثماني مئة وثلاثين سنة وولد بنين وبنات .17 فكانت كل ايام مهللئيل ثماني مئة وخمسا وتسعين سنة ومات .18 وعاش يارد مئة واثنتين وستين سنة وولد اخنوخ .19 وعاش يارد بعدما ولد اخنوخ ثماني مئة سنة وولد بنين وبنات .20 فكانت كل ايام يارد تسع مئة واثنتين وستين سنة ومات .21 وعاش اخنوخ خمسا وستين سنة وولد متوشالح .22 وسار اخنوخ مع الله بعدما ولد متوشالح ثلث مئة سنة وولد بنين وبنات .23 فكانت كل ايام اخنوخ ثلث مئة وخمسا وستين سنة .24 وسار اخنوخ مع الله ولم يوجد لان الله اخذه .25 وعاش متوشالح مئة وسبعا وثمانين سنة وولد لامك .26 وعاش متوشالح بعدما ولد لامك سبع مئة واثنتين وثمانين سنة وولد .بنين وبنات .27 فكانت كل ايام متوشالح تسع مئة وتسعا وستين سنة ومات .28 وعاش لامك مئة واثنتين وثمانين سنة وولد ابنا .29 ودعا اسمه نوحا . قائلا هذا يعزّينا عن عملنا وتعب ايدينا من قبل الارض التي لعنها الرب .30 وعاش لامك بعدما ولد نوحا خمس مئة وخمسا وتسعين سنة وولد بنين وبنات .31 فكانت كل ايام لامك سبع مئة وسبعا وسبعين سنة ومات .32 وكان نوح ابن خمس مئة سنة وولد نوح ساما وحاما ويافث .




+ إقرأ تفسير اصحاح 5 من سفر التكوين +
+ عودة لسفر التكوين +
 
سفر التكوين اصحاح 6 PDF Print Email

1 وحدث لما ابتدأ الناس يكثرون على الارض وولد لهم بنات .2 ان ابناء الله رأوا بنات الناس انهنّ حسنات . فاتّخذوا لانفسهم نساء من كل ما اختاروا .3 فقال الرب لا يدين روحي في الانسان الى الابد . لزيغانه هو بشر وتكون ايامه مئة وعشرين سنة .4 كان في الارض طغاة في تلك الايام . وبعد ذلك ايضا اذ دخل بنو الله .على بنات الناس وولدن لهم اولادا . هؤلاء هم الجبابرة الذين منذ الدهر ذوو اسم .5 ورأى الرب ان شر الانسان قد كثر في الارض . وان كل تصور افكار .قلبه انما هو شرير كل يوم .6 فحزن الرب انه عمل الانسان في الارض . وتأسف في قلبه .7 فقال الرب امحو عن وجه الارض الانسان الذي خلقته . الانسان مع بهائم ودبابات وطيور السماء . لاني حزنت اني عملتهم .8 واما نوح فوجد نعمة في عيني الرب .9 هذه مواليد نوح . كان نوح رجلا بارا كاملا في اجياله . وسار نوح مع الله .10 وولد نوح ثلاثة بنين ساما وحاما ويافث .11 وفسدت الارض امام الله وامتلأت الارض ظلما .12 ورأى الله الارض فاذا هي قد فسدت . اذ كان كل بشر قد افسد طريقه على الارض .13 فقال الله لنوح نهاية كل بشر قد أتت امامي . لان الارض امتلأت ظلما منهم . فها انا مهلكهم مع الارض .14 اصنع لنفسك فلكا من خشب جفر . تجعل الفلك مساكن . وتطليه من داخل ومن خارج بالقار .15 وهكذا تصنعه . ثلث مئة ذراع يكون طول الفلك وخمسين ذراعا عرضه وثلثين ذراعا ارتفاعه .16 وتصنع كوا للفلك وتكمله الى حد ذراع من فوق . وتضع باب الفلك في جانبه . مساكن سفلية ومتوسطة وعلوية تجعله .17 فها انا آت بطوفان الماء على الارض لاهلك كل جسد فيه روح حياة من تحت السماء . كل ما في الارض يموت .18 ولكن اقيم عهدي معك . فتدخل الفلك انت وبنوك وامرأتك ونساء بنيك معك .19 ومن كل حيّ من كل ذي جسد اثنين من كلّ تدخل الى الفلك لاستبقائها معك . تكون ذكرا وانثى .20 من الطيور كاجناسها ومن البهائم كاجناسها ومن كل دبابات الارض كاجناسها . اثنين من كلّ تدخل اليك لاستبقائها .21 وانت فخذ لنفسك من كل طعام يؤكل واجمعه عندك . فيكون لك ولها طعاما .22 ففعل نوح حسب كل ما امره به الله . هكذا فعل .

 

+ إقرأ تفسير اصحاح 6 من سفر التكوين +
+ عودة لسفر التكوين +
 
سفر التكوين اصحاح 7 PDF Print Email

1 وقال الرب لنوح ادخل انت وجميع بيتك الى الفلك . لاني اياك رأيت بارا لديّ في هذا الجيل .2 من جميع البهائم الطاهرة تأخذ معك سبعة سبعة ذكرا وانثى . ومن البهائم التي ليست بطاهرة اثنين ذكرا وانثى .3 ومن طيور السماء ايضا سبعة سبعة ذكرا وانثى . لاستبقاء نسل على وجه كل الارض .4 لاني بعد سبعة ايام ايضا امطر على الارض اربعين يوما واربعين ليلة . وامحو عن وجه الارض كل قائم عملته . ففعل نوح حسب كل ما امره به الرب .6 ولما كان نوح ابن ست مئة سنة صار طوفان الماء على الارض .7 فدخل نوح وبنوه وامرأته ونساء بنيه معه الى الفلك من وجه مياه الطوفان .8 ومن البهائم الطاهرة والبهائم التي ليست بطاهرة ومن الطيور وكل ما يدبّ على الارض .9 دخل اثنان اثنان الى نوح الى الفلك ذكرا وانثى . كما امر الله نوحا .10 وحدث بعد السبعة الايام ان مياه الطوفان صارت على الارض .11 في سنة ست مئة من حياة نوح في الشهر الثاني في اليوم السابع عشر من الشهر في ذلك اليوم انفجرت كل ينابيع الغمر العظيم وانفتحت طاقات السماء .12 وكان المطر على الارض اربعين يوما واربعين ليلة .13 في ذلك اليوم عينه دخل نوح وسام وحام ويافث بنو نوح وامرأة نوح وثلث نساء بنيه معهم الى الفلك .14 هم وكل الوحوش كاجناسها وكل البهائم كاجناسها وكل الدبابات التي تدب على الارض كاجناسها وكل الطيور كاجناسها كل عصفور كل ذي جناح .15 ودخلت الى نوح الى الفلك اثنين اثنين من كل جسد فيه روح حياة .16 والداخلات دخلت ذكرا وانثى من كل ذي جسد كما امره الله . واغلق الرب عليه .17 وكان الطوفان اربعين يوما على الارض . وتكاثرت المياه ورفعت الفلك . فارتفع عن الارض .18 وتعاظمت المياه وتكاثرت جدا على الارض . فكان الفلك يسير على وجه المياه .19 وتعاظمت المياه كثيرا جدا على الارض . فتغطت جميع الجبال الشامخة التي تحت كل السماء .20 خمس عشرة ذراعا في الارتفاع تعاظمت المياه . فتغطت الجبال .21 فمات كل ذي جسد كان يدبّ على الارض . من الطيور والبهائم والوحوش وكل الزحّافات التي كانت تزحف على الارض وجميع الناس .22 كل ما في انفه نسمة روح حياة من كل ما في اليابسة مات .23 فمحا الله كل قائم كان على وجه الارض . الناس والبهائم والدبّابات وطيور السماء . فانمحت من الارض . وتبقّى نوح والذين معه في الفلك فقط .24 وتعاظمت المياه على الارض مئة وخمسين يوما .

+ إقرأ تفسير اصحاح 7 من سفر التكوين +
+ عودة لسفر التكوين +
 
سفر التكوين اصحاح 8 PDF Print Email

1 ثم ذكر الله نوحا وكل الوحوش وكل البهائم التي معه في الفلك . واجاز الله ريحا على الارض فهدأت المياه .2 وانسدّت ينابيع الغمر وطاقات السماء . فامتنع المطر من السماء .3 ورجعت المياه عن الارض رجوعا متواليا . وبعد مئة وخمسين يوما نقصت المياه .4 واستقر الفلك في الشهر السابع في اليوم السابع عشر من الشهر على جبال اراراط .5 وكانت المياه تنقص نقصا متواليا الى الشهر العاشر . وفي العاشر في اول الشهر ظهرت رؤوس الجبال .6 وحدث من بعد اربعين يوما ان نوحا فتح طاقة الفلك التي كان قد عملها .7 وارسل الغراب . فخرج مترددا حتى نشفت المياه عن الارض .8 ثم ارسل الحمامة من عنده ليرى هل قلّت المياه عن وجه الارض .9 فلم تجد الحمامة مقرا لرجلها . فرجعت اليه الى الفلك . لان مياها كانت على وجه كل الارض . فمدّ يده واخذها وادخلها عنده الى الفلك .10 فلبث ايضا سبعة ايام أخر وعاد فارسل الحمامة من الفلك .11 فأتت اليه الحمامة عند المساء واذا ورقة زيتون خضراء في فمها . فعلم نوح ان المياه قد قلّت عن الارض .12 فلبث ايضا سبعة ايام أخر وارسل الحمامة فلم تعد ترجع اليه ايضا .13 وكان في السنة الواحدة والست مئة في الشهر الاول في اوّل الشهر ان المياه نشفت عن الارض . فكشف نوح الغطاء عن الفلك ونظر فاذا وجه الارض قد نشف .14 وفي الشهر الثاني في اليوم السابع والعشرين من الشهر جفّت الارض .15 وكلم الله نوحا قائلا .16 اخرج من الفلك انت وامرأتك وبنوك ونساء بنيك معك .17 وكل الحيوانات التي معك من كل ذي جسد الطيور والبهائم وكل الدبابات التي تدب على الارض اخرجها معك . ولتتوالد في الارض وتثمر وتكثر على الارض .18 فخرج نوح وبنوه وامرأته ونساء بنيه معه .19 وكل الحيوانات كل الدبابات وكل الطيور كل ما يدبّ على الارض كانواعها خرجت من الفلك .20 وبنى نوح مذبحا للرب . واخذ من كل البهائم الطاهرة ومن كل الطيور الطاهرة واصعد محرقات على المذبح .21 فتنسم الرب رائحة الرضا . وقال الرب في قلبه لا اعود العن الارض ايضا من اجل الانسان لان تصوّر قلب الانسان شرير منذ حداثته . ولا اعود ايضا أميت كل حيّ كما فعلت .22 مدة كل ايام الارض زرع وحصاد وبرد وحرّ وصيف وشتاء ونهار وليل لا تزال .



+ إقرأ تفسير اصحاح 8 من سفر التكوين +
+ عودة لسفر التكوين +
 
سفر التكوين اصحاح 9 PDF Print Email

1 وبارك الله نوحا وبنيه وقال لهم اثمروا واكثروا واملأوا الارض .2 ولتكن خشيتكم ورهبتكم على كل حيوانات الارض وكل طيور السماء . مع كل ما يدبّ على الارض وكل اسماك البحر قد دفعت الى ايديكم .3 كل دابة حية تكون لكم طعاما . كالعشب الاخضر دفعت اليكم الجميع .4 غير ان لحما بحياته دمه لا تاكلوه .5 واطلب انا دمكم لانفسكم فقط . من يد كل حيوان اطلبه . ومن يد الانسان اطلب نفس الانسان . من يد الانسان اخيه .6 سافك دم الانسان بالانسان يسفك دمه . لان الله على صورته عمل الانسان .7 فاثمروا انتم واكثروا وتوالدوا في الارض وتكاثروا فيها 8 وكلم الله نوحا وبنيه معه قائلا .9 وها انا مقيم ميثاقي معكم ومع نسلكم من بعدكم .10 ومع كل ذوات الانفس الحيّة التي معكم . الطيور والبهائم وكل وحوش الارض التي معكم من جميع الخارجين من الفلك حتى كل حيوان الارض .11 اقيم ميثاقي معكم فلا ينقرض كل ذي جسد ايضا بمياه الطوفان . ولا يكون ايضا طوفان ليخرب الارض .12 وقال الله هذه علامة الميثاق الذي انا واضعه بيني وبينكم وبين كل ذوات الانفس الحيّة التي معكم الى اجيال الدهر .13 وضعت قوسي في السحاب فتكون علامة ميثاق بيني وبين الارض .14 فيكون متى انشر سحابا على الارض وتظهر القوس في السحاب .15 اني اذكر ميثاقي الذي بيني وبينكم وبين كل نفس حيّة في كل جسد . فلا تكون ايضا المياه طوفانا لتهلك كل ذي جسد .16 فمتى كانت القوس في السحاب ابصرها لاذكر ميثاقا ابديا بين الله وبين كل نفس حيّة في كل جسد على الارض .17 وقال الله لنوح هذه علامة الميثاق الذي انا اقمته بيني وبين كل ذي جسد على الارض .18 وكان بنو نوح الذين خرجوا من الفلك ساما وحاما ويافث . وحام هو ابو كنعان .19 هؤلاء الثلاثة هم بنو نوح . ومن هؤلاء تشعبت كل الارض .20 وابتدأ نوح يكون فلاحا وغرس كرما .21 وشرب من الخمر فسكر وتعرّى داخل خبائه .22 فابصر حام ابو كنعان عورة ابيه واخبر اخويه خارجا .23 فأخذ سام ويافث الرداء ووضعاه على اكتافهما ومشيا الى الوراء وسترا عورة ابيهما ووجهاهما الى الوراء . فلم يبصرا عورة ابيهما .24 فلما استيقظ نوح من خمره علم ما فعل به ابنه الصغير .25 فقال ملعون كنعان . عبد العبيد يكون لاخوته .26 وقال مبارك الرب اله سام . وليكن كنعان عبدا لهم .27 ليفتح الله ليافث فيسكن في مساكن سام . وليكن كنعان عبدا لهم .28 وعاش نوح بعد الطوفان ثلث مئة وخمسين سنة .29 فكانت كل ايام نوح تسع مئة وخمسين سنة ومات .


+ إقرأ تفسير اصحاح 9 من سفر التكوين +
+ عودة لسفر التكوين +
 
سفر التكوين اصحاح 10 PDF Print Email

1 وهذه مواليد بني نوح . سام وحام ويافث . وولد لهم بنون بعد الطوفان .2 بنو يافث جومر وماجوج وماداي وياوان وتوبال وماشك وتيراس .3 وبنو جومر اشكناز وريفاث وتوجرمة .4 وبنو ياوان أليشة وترشيش وكتّيم ودودانيم .5 من هؤلاء تفرقت جزائر الامم باراضيهم كل انسان كلسانه حسب قبائلهم باممهم .6 وبنو حام كوش ومصرايم وفوط وكنعان .7 وبنو كوش سبا وحويلة وسبتة ورعمة وسبتكا . وبنو رعمة شبا وددان .8 وكوش ولد نمرود الذي ابتدأ يكون جبارا في الارض .9 الذي كان جبار صيد امام الرب . لذلك يقال كنمرود جبار صيد امام الرب .10 وكان ابتداء مملكته بابل وآرك واكّد وكلنة في ارض شنعار .11 من تلك الارض خرج اشور وبنى نينوى ورحوبوث عير وكالح .12 ورسن بين نينوى وكالح . هي المدينة الكبيرة .13 ومصرايم ولد لوديم وعناميم ولهابيم ونفتوحيم .14 وفتروسيم وكسلوحيم . الذين خرج منهم فلشتيم وكفتوريم .15 وكنعان ولد صيدون بكره وحثّا .16 واليبوسي والاموري والجرجاشيّ .17 والحّويّ والعرقيّ والسّينيّ .18 والأرواديّ والصّماريّ والحماثيّ . وبعد ذلك تفرقت قبائل الكنعاني .19 وكانت تخوم الكنعاني من صيدون حينما تجيء نحو جرار الى غزّة وحينما تجيء نحو سدوم وعمورة وأدمة وصبوييم الى لاشع .20 هؤلاء بنو حام حسب قبائلهم كالسنتهم باراضيهم واممهم .21 وسام ابو كل بني عابر اخو يافث الكبير ولد له ايضا بنون .22 بنو سام عيلام واشور وارفكشاد ولود وارام .23 وبنو ارام عوص وحول وجاثر وماش .24 وارفكشاد ولد شالح وشالح ولد عابر .25 ولعابر ولد ابنان . ‎اسم الواحد فالج لان في ايامه قسمت الارض . واسم اخيه يقطان .26 ويقطان ولد ألموداد وشالف وحضرموت ويارح .27 وهدورام واوزال ودقلة.28 وعوبال وأبيمايل وشبا .29 وأوفير وحويلة ويوباب . جميع هؤلاء بنو يقطان .30 وكان مسكنهم من ميشا حينما تجيء نحو سفار جبل المشرق .31 هؤلاء بنو سام حسب قبائلهم كالسنتهم باراضيهم حسب اممهم .32 هؤلاء قبائل بني نوح حسب مواليدهم باممهم . ومن هؤلاء تفرقت الامم في الارض بعد الطوفان .



+ إقرأ تفسير اصحاح 10 من سفر التكوين +
+ عودة لسفر التكوين +
 
سفر التكوين اصحاح 11 PDF Print Email

1 و كانت الارض كلها لسانا واحدا و لغة واحدة. 2 و حدث في ارتحالهم شرقا انهم وجدوا بقعة في ارض شنعار و سكنوا هناك. 3 و قال بعضهم لبعض هلم نصنع لبنا و نشويه شيا فكان لهم اللبن مكان الحجر و كان لهم الحمر مكان الطين.4 و قالوا هلم نبن لانفسنا مدينة و برجا راسه بالسماء و نصنع لانفسنا اسما لئلا نتبدد على وجه كل الارض. 5 فنزل الرب لينظر المدينة و البرج اللذين كان بنو ادم يبنونهما. 6 و قال الرب هوذا شعب واحد و لسان واحد لجميعهم و هذا ابتداؤهم بالعمل و الان لا يمتنع عليهم كل ما ينوون ان يعملوه. 7 هلم ننزل و نبلبل هناك لسانهم حتى لا يسمع بعضهم لسان بعض. 8 فبددهم الرب من هناك على وجه كل الارض فكفوا عن بنيان المدينة. 9 لذلك دعي اسمها بابل لان الرب هناك بلبل لسان كل الارض و من هناك بددهم الرب على وجه كل الارض. 10 هذه مواليد سام لما كان سام ابن مئة سنة ولد ارفكشاد بعد الطوفان بسنتين. 11 و عاش سام بعدما ولد ارفكشاد خمس مئة سنة و ولد بنين و بنات. 12 و عاش ارفكشاد خمسا و ثلاثين سنة و ولد شالح. 13 و عاش ارفكشاد بعدما ولد شالح اربع مئة و ثلاث سنين و ولد بنين و بنات. 14 و عاش شالح ثلاثين سنة و ولد عابر. 15 و عاش شالح بعدما ولد عابر اربع مئة و ثلاث سنين و ولد بنين و بنات. 16 و عاش عابر اربعا و ثلاثين سنة و ولد فالج. 17 و عاش عابر بعدما ولد فالج اربع مئة و ثلاثين سنة و ولد بنين و بنات. 18 و عاش فالج ثلاثين سنة و ولد رعو. 19 و عاش فالج بعدما ولد رعو مئتين و تسع سنين و ولد بنين و بنات. 20 و عاش رعو اثنتين و ثلاثين سنة و ولد سروج. 21 و عاش رعو بعدما ولد سروج مئتين و سبع سنين و ولد بنين و بنات. 22 و عاش سروج ثلاثين سنة و ولد ناحور.23 و عاش سروج بعدما ولد ناحور مئتي سنة و ولد بنين و بنات. 24 و عاش ناحور تسعا و عشرين سنة و ولد تارح. 25 و عاش ناحور بعدما ولد تارح مئة و تسع عشرة سنة و ولد بنين و بنات.26 و عاش تارح سبعين سنة و ولد ابرام و ناحور و هاران. 27 و هذه مواليد تارح ولد تارح ابرام و ناحور و هاران و ولد هاران لوطا. 28 و مات هاران قبل تارح ابيه في ارض ميلاده في اور الكلدانيين. 29 و اتخذ ابرام و ناحور لانفسهما امراتين اسم امراة ابرام ساراي و اسم امراة ناحور ملكة بنت هاران ابي ملكة و ابي يسكة. 30 و كانت ساراي عاقرا ليس لها ولد.31 و اخذ تارح ابرام ابنه و لوطا بن هاران ابن ابنه و ساراي كنته امراة ابرام ابنه فخرجوا معا من اور الكلدانيين ليذهبوا الى ارض كنعان فاتوا الى حاران و اقاموا هناك. 32 و كانت ايام تارح مئتين و خمس سنين و مات تارح في حاران.




+ إقرأ تفسير اصحاح 11 من سفر التكوين +
+ عودة لسفر التكوين +
 
سفر التكوبن اصحاح 12 PDF Print Email

1 و قال الرب لابرام اذهب من ارضك و من عشيرتك و من بيت ابيك الى الارض التي اريك. 2 فاجعلك امة عظيمة و اباركك و اعظم اسمك و تكون بركة. 3 و ابارك مباركيك و لاعنك العنه و تتبارك فيك جميع قبائل الارض. 4 فذهب ابرام كما قال له الرب و ذهب معه لوط و كان ابرام ابن خمس و سبعين سنة لما خرج من حاران. 5 فاخذ ابرام ساراي امراته و لوطا ابن اخيه و كل مقتنياتهما التي اقتنيا و النفوس التي امتلكا في حاران و خرجوا ليذهبوا الى ارض كنعان فاتوا الى ارض كنعان. 6 و اجتاز ابرام في الارض الى مكان شكيم الى بلوطة مورة و كان الكنعانيون حينئذ في الارض. 7 و ظهر الرب لابرام و قال لنسلك اعطي هذه الارض فبنى هناك مذبحا للرب الذي ظهر له. 8 ثم نقل من هناك الى الجبل شرقي بيت ايل و نصب خيمته و له بيت ايل من المغرب و عاي من المشرق فبنى هناك مذبحا للرب و دعا باسم الرب. 9 ثم ارتحل ابرام ارتحالا متواليا نحو الجنوب. 10 و حدث جوع في الارض فانحدر ابرام الى مصر ليتغرب هناك لان الجوع في الارض كان شديدا. 11 و حدث لما قرب ان يدخل مصر انه قال لساراي امراته اني قد علمت انك امراة حسنة المنظر.12 فيكون اذا راك المصريون انهم يقولون هذه امراته فيقتلونني و يستبقونك. 13 قولي انك اختي ليكون لي خير بسببك و تحيا نفسي من اجلك. 14 فحدث لما دخل ابرام الى مصر ان المصريين راوا المراة انها حسنة جدا. 15 و راها رؤساء فرعون و مدحوها لدى فرعون فاخذت المراة الى بيت فرعون. 16 فصنع الى ابرام خيرا بسببها و صار له غنم و بقر و حمير و عبيد و اماء و اتن و جمال. 17 فضرب الرب فرعون و بيته ضربات عظيمة بسبب ساراي امراة ابرام. 18 فدعا فرعون ابرام و قال ما هذا الذي صنعت بي لماذا لم تخبرني انها امراتك. 19 لماذا قلت هي اختي حتى اخذتها لي لتكون زوجتي و الان هوذا امراتك خذها و اذهب. 20 فاوصى عليه فرعون رجالا فشيعوه و امراته و كل ما كان له.


+ إقرأ تفسير اصحاح 12 من سفر التكوين +
+ عودة لسفر التكوين +
 
سفر التكوين اصحاح 13 PDF Print Email

1 فصعد ابرام من مصر هو و امراته و كل ما كان له و لوط معه الى الجنوب. 2 و كان ابرام غنيا جدا في المواشي و الفضة و الذهب. 3 و سار في رحلاته من الجنوب الى بيت ايل الى المكان الذي كانت خيمته فيه في البداءة بين بيت ايل و عاي.4 الى مكان المذبح الذي عمله هناك اولا و دعا هناك ابرام باسم الرب. 5 و لوط السائر مع ابرام كان له ايضا غنم و بقر و خيام. 6 و لم تحتملهما الارض ان يسكنا معا اذ كانت املاكهما كثيرة فلم يقدرا ان يسكنا معا. 7 فحدثت مخاصمة بين رعاة مواشي ابرام و رعاة مواشي لوط و كان الكنعانيون و الفرزيون حينئذ ساكنين في الارض. 8 فقال ابرام للوط لا تكن مخاصمة بيني و بينك و بين رعاتي و رعاتك لاننا نحن اخوان. 9 اليست كل الارض امامك اعتزل عني ان ذهبت شمالا فانا يمينا و ان يمينا فانا شمالا. 10 فرفع لوط عينيه و راى كل دائرة الاردن ان جميعها سقي قبلما اخرب الرب سدوم و عمورة كجنة الرب كارض مصر حينما تجيء الى صوغر. 11 فاختار لوط لنفسه كل دائرة الاردن و ارتحل لوط شرقا فاعتزل الواحد عن الاخر. 12 ابرام سكن في ارض كنعان و لوط سكن في مدن الدائرة و نقل خيامه الى سدوم. 13 و كان اهل سدوم اشرارا و خطاة لدى الرب جدا. 14 و قال الرب لابرام بعد اعتزال لوط عنه ارفع عينيك و انظر من الموضع الذي انت فيه شمالا و جنوبا و شرقا و غربا. 15 لان جميع الارض التي انت ترى لك اعطيها و لنسلك الى الابد. 16 و اجعل نسلك كتراب الارض حتى اذا استطاع احد ان يعد تراب الارض فنسلك ايضا يعد. 17 قم امش في الارض طولها و عرضها لاني لك اعطيها. 18 فنقل ابرام خيامه و اتى و اقام عند بلوطات ممرا التي في حبرون بنى هناك مذبحا للرب.

 

+ إقرأ تفسير اصحاح 13 من سفر التكوين +
+ عودة لسفر التكوين +
 
سفر التكوين اصحاح 14 PDF Print Email

1 و حدث في ايام امرافل ملك شنعار و اريوك ملك الاسار و كدرلعومر ملك عيلام و تدعال ملك جوييم. 2 ان هؤلاء صنعوا حربا مع بارع ملك سدوم و برشاع ملك عمورة و شناب ملك ادمة و شمئيبر ملك صبوييم و ملك بالع التي هي صوغر. 3 جميع هؤلاء اجتمعوا متعاهدين الى عمق السديم الذي هو بحر الملح. 4 اثنتي عشرة سنة استعبدوا لكدرلعومر و السنة الثالثة عشرة عصوا عليه. 5 و في السنة الرابعة عشرة اتى كدرلعومر و الملوك الذين معه و ضربوا الرفائيين في عشتاروث قرنايم و الزوزيين في هام و الايميين في شوى قريتايم. 6 و الحوريين في جبلهم سعير الى بطمة فاران التي عند البرية. 7 ثم رجعوا و جاءوا الى عين مشفاط التي هي قادش و ضربوا كل بلاد العمالقة و ايضا الاموريين الساكنين في حصون تامار. 8 فخرج ملك سدوم و ملك عمورة و ملك ادمة و ملك صبوييم و ملك بالع التي هي صوغر و نظموا حربا معهم في عمق السديم. 9 مع كدرلعومر ملك عيلام و تدعال ملك جوييم و امرافل ملك شنعار و اريوك ملك الاسار اربعة ملوك مع خمسة.10 و عمق السديم كان فيه ابار حمر كثيرة فهرب ملكا سدوم و عمورة و سقطا هناك و الباقون هربوا الى الجبل. 11 فاخذوا جميع املاك سدوم و عمورة و جميع اطعمتهم و مضوا. 12 و اخذوا لوطا ابن اخي ابرام و املاكه و مضوا اذ كان ساكنا في سدوم. 13 فاتى من نجا و اخبر ابرام العبراني و كان ساكنا عند بلوطات ممرا الاموري اخي اشكول و اخي عانر و كانوا اصحاب عهد مع ابرام. 14 فلما سمع ابرام ان اخاه سبي جر غلمانه المتمرنين ولدان بيته ثلاث مئة و ثمانية عشر و تبعهم الى دان. 15 و انقسم عليهم ليلا هو و عبيده فكسرهم و تبعهم الى حوبة التي عن شمال دمشق. 16 و استرجع كل الاملاك و استرجع لوطا اخاه ايضا و املاكه و النساء ايضا و الشعب. 17 فخرج ملك سدوم لاستقباله بعد رجوعه من كسرة كدرلعومر و الملوك الذين معه الى عمق شوى الذي هو عمق الملك. 18 و ملكي صادق ملك شاليم اخرج خبزا و خمرا و كان كاهنا لله العلي. 19 و باركه و قال مبارك ابرام من الله العلي مالك السماوات و الارض. 20 و مبارك الله العلي الذي اسلم اعداءك في يدك فاعطاه عشرا من كل شيء. 21 و قال ملك سدوم لابرام اعطني النفوس و اما الاملاك فخذها لنفسك. 22 فقال ابرام لملك سدوم رفعت يدي الى الرب الاله العلي مالك السماء و الارض.23 لا اخذن لا خيطا و لا شراك نعل و لا من كل ما هو لك فلا تقول انا اغنيت ابرام. 24 ليس لي غير الذي اكله الغلمان و اما نصيب الرجال الذين ذهبوا معي عانر و اشكول و ممرا فهم ياخذون نصيبهم.



+ إقرأ تفسير اصحاح 14 من سفر التكوين +
+ عودة لسفر التكوين +
 
سفر التكوين اصحاح 15 PDF Print Email

1 بعد هذه الامور صار كلام الرب الى ابرام في الرؤيا قائلا لا تخف يا ابرام انا ترس لك اجرك كثير جدا. 2 فقال ابرام ايها السيد الرب ماذا تعطيني و انا ماض عقيما و مالك بيتي هو اليعازر الدمشقي.3 و قال ابرام ايضا انك لم تعطني نسلا و هوذا ابن بيتي وارث لي. 4 فاذا كلام الرب اليه قائلا لا يرثك هذا بل الذي يخرج من احشائك هو يرثك. 5 ثم اخرجه الى خارج و قال انظر الى السماء و عد النجوم ان استطعت ان تعدها و قال له هكذا يكون نسلك. 6 فامن بالرب فحسبه له برا. 7 و قال له انا الرب الذي اخرجك من اور الكلدانيين ليعطيك هذه الارض لترثها. 8 فقال ايها السيد الرب بماذا اعلم اني ارثها. 9 فقال له خذ لي عجلة ثلثية و عنزة ثلثية و كبشا ثلثيا و يمامة و حمامة.10 فاخذ هذه كلها و شقها من الوسط و جعل شق كل واحد مقابل صاحبه و اما الطير فلم يشقه. 11 فنزلت الجوارح على الجثث و كان ابرام يزجرها.12 و لما صارت الشمس الى المغيب وقع على ابرام سبات و اذا رعبة مظلمة عظيمة واقعة عليه. 13 فقال لابرام اعلم يقينا ان نسلك سيكون غريبا في ارض ليست لهم و يستعبدون لهم فيذلونهم اربع مئة سنة. 14 ثم الامة التي يستعبدون لها انا ادينها و بعد ذلك يخرجون باملاك جزيلة. 15 و اما انت فتمضي الى ابائك بسلام و تدفن بشيبة صالحة. 16 و في الجيل الرابع يرجعون الى ههنا لان ذنب الاموريين ليس الى الان كاملا. 17 ثم غابت الشمس فصارت العتمة و اذا تنور دخان و مصباح نار يجوز بين تلك القطع. 18 في ذلك اليوم قطع الرب مع ابرام ميثاقا قائلا لنسلك اعطي هذه الارض من نهر مصر الى النهر الكبير نهر الفرات. 19 القينيين و القنزيين و القدمونيين. 20 و الحثيين و الفرزيين و الرفائيين. 21 و الاموريين و الكنعانيين و الجرجاشيين و اليبوسيين.



+ إقرأ تفسير اصحاح 15 من سفر التكوين +
+ عودة لسفر التكوين +
 
سفر التكوين اصحاح 16 PDF Print Email

1 و اما ساراي امراة ابرام فلم تلد له و كانت لها جارية مصرية اسمها هاجر. 2 فقالت ساراي لابرام هوذا الرب قد امسكني عن الولادة ادخل على جاريتي لعلي ارزق منها بنين فسمع ابرام لقول ساراي. 3 فاخذت ساراي امراة ابرام هاجر المصرية جاريتها من بعد عشر سنين لاقامة ابرام في ارض كنعان و اعطتها لابرام رجلها زوجة له. 4 فدخل على هاجر فحبلت و لما رات انها حبلت صغرت مولاتها في عينيها. 5 فقالت ساراي لابرام ظلمي عليك انا دفعت جاريتي الى حضنك فلما رات انها حبلت صغرت في عينيها يقضي الرب بيني و بينك. 6 فقال ابرام لساراي هوذا جاريتك في يدك افعلي بها ما يحسن في عينيك فاذلتها ساراي فهربت من وجهها.7 فوجدها ملاك الرب على عين الماء في البرية على العين التي في طريق شور. 8 و قال يا هاجر جارية ساراي من اين اتيت و الى اين تذهبين فقالت انا هاربة من وجه مولاتي ساراي. 9 فقال لها ملاك الرب ارجعي الى مولاتك و اخضعي تحت يديها. 10 و قال لها ملاك الرب تكثيرا اكثر نسلك فلا يعد من الكثرة. 11 و قال لها ملاك الرب ها انت حبلى فتلدين ابنا و تدعين اسمه اسماعيل لان الرب قد سمع لمذلتك. 12 و انه يكون انسانا وحشيا يده على كل واحد و يد كل واحد عليه و امام جميع اخوته يسكن. 13 فدعت اسم الرب الذي تكلم معها انت ايل رئي لانها قالت اههنا ايضا رايت بعد رؤية. 14 لذلك دعيت البئر بئر لحي رئي ها هي بين قادش و بارد. 15 فولدت هاجر لابرام ابنا و دعا ابرام اسم ابنه الذي ولدته هاجر اسماعيل.16 كان ابرام ابن ست و ثمانين سنة لما ولدت هاجر اسماعيل لابرام.




+ إقرأ تفسير اصحاح 16 من سفر التكوين +
+ عودة لسفر التكوين +
 
سفر التكوين اصحاح 17 PDF Print Email

1 و لما كان ابرام ابن تسع و تسعين سنة ظهر الرب لابرام و قال له انا الله القدير سر امامي و كن كاملا. 2 فاجعل عهدي بيني و بينك و اكثرك كثيرا جدا. 3 فسقط ابرام على وجهه و تكلم الله معه قائلا. 4 اما انا فهوذا عهدي معك و تكون ابا لجمهور من الامم. 5 فلا يدعى اسمك بعد ابرام بل يكون اسمك ابراهيم لاني اجعلك ابا لجمهور من الامم. 6 و اثمرك كثيرا جدا و اجعلك امما و ملوك منك يخرجون. 7 و اقيم عهدي بيني و بينك و بين نسلك من بعدك في اجيالهم عهدا ابديا لاكون الها لك و لنسلك من بعدك. 8 و اعطي لك و لنسلك من بعدك ارض غربتك كل ارض كنعان ملكا ابديا و اكون الههم. 9 و قال الله لابراهيم و اما انت فتحفظ عهدي انت و نسلك من بعدك في اجيالهم. 10 هذا هو عهدي الذي تحفظونه بيني و بينكم و بين نسلك من بعدك يختن منكم كل ذكر. 11 فتختنون في لحم غرلتكم فيكون علامة عهد بيني و بينكم. 12 ابن ثمانية ايام يختن منكم كل ذكر في اجيالكم وليد البيت و المبتاع بفضة من كل ابن غريب ليس من نسلك. 13 يختن ختانا وليد بيتك و المبتاع بفضتك فيكون عهدي في لحمكم عهدا ابديا. 14 و اما الذكر الاغلف الذي لا يختن في لحم غرلته فتقطع تلك النفس من شعبها انه قد نكث عهدي. 15 و قال الله لابراهيم ساراي امراتك لا تدعو اسمها ساراي بل اسمها سارة. 16 و اباركها و اعطيك ايضا منها ابنا اباركها فتكون امما و ملوك شعوب منها يكونون. 17 فسقط ابراهيم على وجهه و ضحك و قال في قلبه هل يولد لابن مئة سنة و هل تلد سارة و هي بنت تسعين سنة. 18 و قال ابراهيم لله ليت اسماعيل يعيش امامك. 19 فقال الله بل سارة امراتك تلد لك ابنا و تدعو اسمه اسحق و اقيم عهدي معه عهدا ابديا لنسله من بعده. 20 و اما اسماعيل فقد سمعت لك فيه ها انا اباركه و اثمره و اكثره كثيرا جدا اثني عشر رئيسا يلد و اجعله امة كبيرة. 21 و لكن عهدي اقيمه مع اسحق الذي تلده لك سارة في هذا الوقت في السنة الاتية. 22 فلما فرغ من الكلام معه صعد الله عن ابراهيم. 23 فاخذ ابراهيم اسماعيل ابنه و جميع ولدان بيته و جميع المبتاعين بفضته كل ذكر من اهل بيت ابراهيم و ختن لحم غرلتهم في ذلك اليوم عينه كما كلمه الله. 24 و كان ابراهيم ابن تسع و تسعين سنة حين ختن في لحم غرلته. 25 و كان اسماعيل ابنه ابن ثلاث عشرة سنة حين ختن في لحم غرلته. 26 في ذلك اليوم عينه ختن ابراهيم و اسماعيل ابنه. 27 و كل رجال بيته ولدان البيت و المبتاعين بالفضة من ابن الغريب ختنوا معه.



+ إقرأ تفسير اصحاح 17 من سفر التكوين +
+ عودة لسفر التكوين +
 
سفر التكوين اصحاح 18 PDF Print Email

1 و ظهر له الرب عند بلوطات ممرا و هو جالس في باب الخيمة وقت حر النهار. 2 فرفع عينيه و نظر و اذا ثلاثة رجال واقفون لديه فلما نظر ركض لاستقبالهم من باب الخيمة و سجد الى الارض.3 و قال يا سيد ان كنت قد وجدت نعمة في عينيك فلا تتجاوز عبدك. 4 ليؤخذ قليل ماء و اغسلوا ارجلكم و اتكئوا تحت الشجرة. 5 فاخذ كسرة خبز فتسندون قلوبكم ثم تجتازون لانكم قد مررتم على عبدكم فقالوا هكذا تفعل كما تكلمت. 6 فاسرع ابراهيم الى الخيمة الى سارة و قال اسرعي بثلاث كيلات دقيقا سميذا اعجني و اصنعي خبز ملة. 7 ثم ركض ابراهيم الى البقر و اخذ عجلا رخصا و جيدا و اعطاه للغلام فاسرع ليعمله. 8 ثم اخذ زبدا و لبنا و العجل الذي عمله و وضعها قدامهم و اذ كان هو واقفا لديهم تحت الشجرة اكلوا. 9 و قالوا له اين سارة امراتك فقال ها هي في الخيمة. 10 فقال اني ارجع اليك نحو زمان الحياة و يكون لسارة امراتك ابن و كانت سارة سامعة في باب الخيمة و هو وراءه. 11 و كان ابراهيم و سارة شيخين متقدمين في الايام و قد انقطع ان يكون لسارة عادة كالنساء. 12 فضحكت سارة في باطنها قائلة ابعد فنائي يكون لي تنعم و سيدي قد شاخ. 13 فقال الرب لابراهيم لماذا ضحكت سارة قائلة افبالحقيقة الد و انا قد شخت. 14 هل يستحيل على الرب شيء في الميعاد ارجع اليك نحو زمان الحياة و يكون لسارة ابن. 15 فانكرت سارة قائلة لم اضحك لانها خافت فقال لا بل ضحكت. 16 ثم قام الرجال من هناك و تطلعوا نحو سدوم و كان ابراهيم ماشيا معهم ليشيعهم. 17 فقال الرب هل اخفي عن ابراهيم ما انا فاعله. 18 و ابراهيم يكون امة كبيرة و قوية و يتبارك به جميع امم الارض. 19 لاني عرفته لكي يوصي بنيه و بيته من بعده ان يحفظوا طريق الرب ليعملوا برا و عدلا لكي ياتي الرب لابراهيم بما تكلم به. 20 و قال الرب ان صراخ سدوم و عمورة قد كثر و خطيتهم قد عظمت جدا.21 انزل و ارى هل فعلوا بالتمام حسب صراخها الاتي الي و الا فاعلم. 22 و انصرف الرجال من هناك و ذهبوا نحو سدوم و اما ابراهيم فكان لم يزل قائما امام الرب. 23 فتقدم ابراهيم و قال افتهلك البار مع الاثيم. 24 عسى ان يكون خمسون بارا في المدينة افتهلك المكان و لا تصفح عنه من اجل الخمسين بارا الذين فيه. 25 حاشا لك ان تفعل مثل هذا الامر ان تميت البار مع الاثيم فيكون البار كالاثيم حاشا لك اديان كل الارض لا يصنع عدلا. 26 فقال الرب ان وجدت في سدوم خمسين بارا في المدينة فاني اصفح عن المكان كله من اجلهم. 27 فاجاب ابراهيم و قال اني قد شرعت اكلم المولى و انا تراب و رماد . 28 ربما نقص الخمسون بارا خمسة اتهلك كل المدينة بالخمسة فقال لا اهلك ان وجدت هناك خمسة و اربعين. 29 فعاد يكلمه ايضا و قال عسى ان يوجد هناك اربعون فقال لا افعل من اجل الاربعين. 30 فقال لا يسخط المولى فاتكلم عسى ان يوجد هناك ثلاثون فقال لا افعل ان وجدت هناك ثلاثين. 31 فقال اني قد شرعت اكلم المولى عسى ان يوجد هناك عشرون فقال لا اهلك من اجل العشرين. 32 فقال لا يسخط المولى فاتكلم هذه المرة فقط عسى ان يوجد هناك عشرة فقال لا اهلك من اجل العشرة.33 و ذهب الرب عندما فرغ من الكلام مع ابراهيم و رجع ابراهيم الى مكانه.



+ إقرأ تفسير اصحاح 18 من سفر التكوين +
+ عودة لسفر التكوين +
 
سفر التكوين اصحاح 19 PDF Print Email

1 فجاء الملاكان الى سدوم مساء و كان لوط جالسا في باب سدوم فلما راهما لوط قام لاستقبالهما و سجد بوجهه الى الارض. 2 و قال يا سيدي ميلا الى بيت عبدكما و بيتا و اغسلا ارجلكما ثم تبكران و تذهبان في طريقكما فقالا لا بل في الساحة نبيت. 3 فالح عليهما جدا فمالا اليه و دخلا بيته فصنع لهما ضيافة و خبز فطيرا فاكلا. 4 و قبلما اضطجعا احاط بالبيت رجال المدينة رجال سدوم من الحدث الى الشيخ كل الشعب من اقصاها. 5 فنادوا لوطا و قالوا له اين الرجلان اللذان دخلا اليك الليلة اخرجهما الينا لنعرفهما.6 فخرج اليهم لوط الى الباب و اغلق الباب وراءه. 7 و قال لا تفعلوا شرا يا اخوتي. 8 هوذا لي ابنتان لم تعرفا رجلا اخرجهما اليكم فافعلوا بهما كما يحسن في عيونكم و اما هذان الرجلان فلا تفعلوا بهما شيئا لانهما قد دخلا تحت ظل سقفي. 9 فقالوا ابعد الى هناك ثم قالوا جاء هذا الانسان ليتغرب و هو يحكم حكما الان نفعل بك شرا اكثر منهما فالحوا على الرجل لوط جدا و تقدموا ليكسروا الباب. 10 فمد الرجلان ايديهما و ادخلا لوطا اليهما الى البيت و اغلقا الباب. 11 و اما الرجال الذين على باب البيت فضرباهم بالعمى من الصغير الى الكبير فعجزوا عن ان يجدوا الباب. 12 و قال الرجلان للوط من لك ايضا ههنا اصهارك و بنيك و بناتك و كل من لك في المدينة اخرج من المكان. 13 لاننا مهلكان هذا المكان اذ قد عظم صراخهم امام الرب فارسلنا الرب لنهلكه. 14 فخرج لوط و كلم اصهاره الاخذين بناته و قال قوموا اخرجوا من هذا المكان لان الرب مهلك المدينة فكان كمازح في اعين اصهاره. 15 و لما طلع الفجر كان الملاكان يعجلان لوطا قائلين قم خذ امراتك و ابنتيك الموجودتين لئلا تهلك باثم المدينة. 16 و لما توانى امسك الرجلان بيده و بيد امراته و بيد ابنتيه لشفقة الرب عليه و اخرجاه و وضعاه خارج المدينة. 17 و كان لما اخرجاهم الى خارج انه قال اهرب لحياتك لا تنظر الى ورائك و لا تقف في كل الدائرة اهرب الى الجبل لئلا تهلك. 18 فقال لهما لوط لا يا سيد. 19 هوذا عبدك قد وجد نعمة في عينيك و عظمت لطفك الذي صنعت الي باستبقاء نفسي و انا لا اقدر ان اهرب الى الجبل لعل الشر يدركني فاموت. 20 هوذا المدينة هذه قريبة للهرب اليها و هي صغيرة اهرب الى هناك اليست هي صغيرة فتحيا نفسي. 21 فقال له اني قد رفعت وجهك في هذا الامر ايضا ان لا اقلب المدينة التي تكلمت عنها. 22 اسرع اهرب الى هناك لاني لا استطيع ان افعل شيئا حتى تجيء الى هناك لذلك دعي اسم المدينة صوغر. 23 و اذ اشرقت الشمس على الارض دخل لوط الى صوغر. 24 فامطر الرب على سدوم و عمورة كبريتا و نارا من عند الرب من السماء. 25 و قلب تلك المدن و كل الدائرة و جميع سكان المدن و نبات الارض. 26 و نظرت امراته من ورائه فصارت عمود ملح. 27 و بكر ابراهيم في الغد الى المكان الذي وقف فيه امام الرب. 28 و تطلع نحو سدوم و عمورة و نحو كل ارض الدائرة و نظر و اذا دخان الارض يصعد كدخان الاتون. 29 و حدث لما اخرب الله مدن الدائرة ان الله ذكر ابراهيم و ارسل لوطا من وسط الانقلاب حين قلب المدن التي سكن فيها لوط . 30 و صعد لوط من صوغر و سكن في الجبل و ابنتاه معه لانه خاف ان يسكن في صوغر فسكن في المغارة هو و ابنتاه. 31 و قالت البكر للصغيرة ابونا قد شاخ و ليس في الارض رجل ليدخل علينا كعادة كل الارض. 32 هلم نسقي ابانا خمرا و نضطجع معه فنحيي من ابينا نسلا. 33 فسقتا اباهما خمرا في تلك الليلة و دخلت البكر و اضطجعت مع ابيها و لم يعلم باضطجاعها و لا بقيامها. 34 و حدث في الغد ان البكر قالت للصغيرة اني قد اضطجعت البارحة مع ابي نسقيه خمرا الليلة ايضا فادخلي اضطجعي معه فنحيي من ابينا نسلا. 35 فسقتا اباهما خمرا في تلك الليلة ايضا و قامت الصغيرة و اضطجعت معه و لم يعلم باضطجاعها و لا بقيامها. 36 فحبلت ابنتا لوط من ابيهما. 37 فولدت البكر ابنا و دعت اسمه مواب و هو ابو الموابيين الى اليوم. 38 و الصغيرة ايضا ولدت ابنا و دعت اسمه بن عمي و هو ابو بني عمون الى اليوم.

 

+ إقرأ تفسير اصحاح 19 من سفر التكوين +
+ عودة لسفر التكوين +
 
سفر التكوين اصحاح 20 PDF Print Email

1 و انتقل ابراهيم من هناك الى ارض الجنوب و سكن بين قادش و شور و تغرب في جرار. 2 و قال ابراهيم عن سارة امراته هي اختي فارسل ابيمالك ملك جرار و اخذ سارة. 3 فجاء الله الى ابيمالك في حلم الليل و قال له ها انت ميت من اجل المراة التي اخذتها فانها متزوجة ببعل. 4 و لكن لم يكن ابيمالك قد اقترب اليها فقال يا سيد اامة بارة تقتل. 5 الم يقل هو لي انها اختي و هي ايضا نفسها قالت هو اخي بسلامة قلبي و نقاوة يدي فعلت هذا. 6 فقال له الله في الحلم انا ايضا علمت انك بسلامة قلبك فعلت هذا و انا ايضا امسكتك عن ان تخطئ الي لذلك لم ادعك تمسها. 7 فالان رد امراة الرجل فانه نبي فيصلي لاجلك فتحيا و ان كنت لست تردها فاعلم انك موتا تموت انت و كل من لك. 8 فبكر ابيمالك في الغد و دعا جميع عبيده و تكلم بكل هذا الكلام في مسامعهم فخاف الرجال جدا. 9 ثم دعا ابيمالك ابراهيم و قال له ماذا فعلت بنا و بماذا اخطات اليك حتى جلبت علي و على مملكتي خطية عظيمة اعمالا لا تعمل عملت بي. 10 و قال ابيمالك لابراهيم ماذا رايت حتى عملت هذا الشيء. 11 فقال ابراهيم اني قلت ليس في هذا الموضع خوف الله البتة فيقتلونني لاجل امراتي. 12 و بالحقيقة ايضا هي اختي ابنة ابي غير انها ليست ابنة امي فصارت لي زوجة. 13 و حدث لما اتاهني الله من بيت ابي اني قلت لها هذا معروفك الذي تصنعين الي في كل مكان ناتي اليه قولي عني هو اخي. 14 فاخذ ابيمالك غنما و بقرا و عبيدا و اماء و اعطاها لابراهيم و رد اليه سارة امراته. 15 و قال ابيمالك هوذا ارضي قدامك اسكن في ما حسن في عينيك. 16 و قال لسارة اني قد اعطيت اخاك الفا من الفضة ها هو لك غطاء عين من جهة كل ما عندك و عند كل واحد فانصفت. 17 فصلى ابراهيم الى الله فشفى الله ابيمالك و امراته و جواريه فولدن. 18 لان الرب كان قد اغلق كل رحم لبيت ابيمالك بسبب سارة امراة ابراهيم .

 

+ إقرأ تفسير اصحاح 20 من سفر التكوين +
+ عودة لسفر التكوين +
 
سفر التكوين اصحاح 21 PDF Print Email

1 و افتقد الرب سارة كما قال و فعل الرب لسارة كما تكلم. 2 فحبلت سارة و ولدت لابراهيم ابنا في شيخوخته في الوقت الذي تكلم الله عنه. 3 و دعا ابراهيم اسم ابنه المولود له الذي ولدته له سارة اسحق. 4 و ختن ابراهيم اسحق ابنه و هو ابن ثمانية ايام كما امره الله. 5 و كان ابراهيم ابن مئة سنة حين ولد له اسحق ابنه. 6 و قالت سارة قد صنع الي الله ضحكا كل من يسمع يضحك لي. 7 و قالت من قال لابراهيم سارة ترضع بنين حتى ولدت ابنا في شيخوخته. 8 فكبر الولد و فطم و صنع ابراهيم وليمة عظيمة يوم فطام اسحق. 9 و رات سارة ابن هاجر المصرية الذي ولدته لابراهيم يمزح. 10 فقالت لابراهيم اطرد هذه الجارية و ابنها لان ابن هذه الجارية لا يرث مع ابني اسحق. 11 فقبح الكلام جدا في عيني ابراهيم لسبب ابنه. 12 فقال الله لابراهيم لا يقبح في عينيك من اجل الغلام و من اجل جاريتك في كل ما تقول لك سارة اسمع لقولها لانه باسحق يدعى لك نسل. 13 و ابن الجارية ايضا ساجعله امة لانه نسلك. 14 فبكر ابراهيم صباحا و اخذ خبزا و قربة ماء و اعطاهما لهاجر واضعا اياهما على كتفها و الولد و صرفها فمضت و تاهت في برية بئر سبع. 15 و لما فرغ الماء من القربة طرحت الولد تحت احدى الاشجار. 16 و مضت و جلست مقابله بعيدا نحو رمية قوس لانها قالت لا انظر موت الولد فجلست مقابله و رفعت صوتها و بكت. 17 فسمع الله صوت الغلام و نادى ملاك الله هاجر من السماء و قال لها ما لك يا هاجر لا تخافي لان الله قد سمع لصوت الغلام حيث هو. 18 قومي احملي الغلام و شدي يدك به لاني ساجعله امة عظيمة. 19 و فتح الله عينيها فابصرت بئر ماء فذهبت و ملات القربة ماء و سقت الغلام .20 و كان الله مع الغلام فكبر و سكن في البرية و كان ينمو رامي قوس. 21 و سكن في برية فاران و اخذت له امه زوجة من ارض مصر. 22 و حدث في ذلك الزمان ان ابيمالك و فيكول رئيس جيشه كلما ابراهيم قائلين الله معك في كل ما انت صانع. 23 فالان احلف لي بالله ههنا انك لا تغدر بي و لا بنسلي و ذريتي كالمعروف الذي صنعت اليك تصنع الي و الى الارض التي تغربت فيها. 24 فقال ابراهيم انا احلف. 25 و عاتب ابراهيم ابيمالك لسبب بئر الماء التي اغتصبها عبيد ابيمالك. 26 فقال ابيمالك لم اعلم من فعل هذا الامر انت لم تخبرني و لا انا سمعت سوى اليوم. 27 فاخذ ابراهيم غنما و بقرا و اعطى ابيمالك فقطعا كلاهما ميثاقا. 28 و اقام ابراهيم سبع نعاج من الغنم وحدها. 29 فقال ابيمالك لابراهيم ما هي هذه السبع النعاج التي اقمتها وحدها. 30 فقال انك سبع نعاج تاخذ من يدي لكي تكون لي شهادة باني حفرت هذه البئر. 31 لذلك دعا ذلك الموضع بئر سبع لانهما هناك حلفا كلاهما. 32 فقطعا ميثاقا في بئر سبع ثم قام ابيمالك و فيكول رئيس جيشه و رجعا الى ارض الفلسطينيين. 33 و غرس ابراهيم اثلا في بئر سبع و دعا هناك باسم الرب الاله السرمدي. 34 و تغرب ابراهيم في ارض الفلسطينيين اياما كثيرة .



+ إقرأ تفسير اصحاح 21 من سفر التكوين +
+ عودة لسفر التكوين +
 
سفر التكوين اصحاح 22 PDF Print Email

1 وحدث بعد هذه الامور ان الله امتحن ابراهيم . فقال له يا ابراهيم . فقال هانذا .2 فقال خذ ابنك وحيدك الذي تحبه اسحق واذهب الى ارض المريّا واصعده هناك محرقة على احد الجبال الذي اقول لك .3 فبكّر ابراهيم صباحا وشدّ على حماره واخذ اثنين من غلمانه معه واسحق ابنه وشقّق حطبا لمحرقة وقام وذهب الى الموضع الذي قال له الله .4 وفي اليوم الثالث رفع ابراهيم عينيه وابصر الموضع من بعيد .5 فقال ابراهيم لغلاميه اجلسا انتما ههنا مع الحمار . واما انا والغلام فنذهب الى هناك ونسجد ثم نرجع اليكما .6 فاخذ ابراهيم حطب المحرقة ووضعه على اسحق ابنه واخذ بيده النار والسكين . فذهبا كلاهما معا .7 وكلم اسحق ابراهيم اباه وقال يا ابي . فقال هانذا يا ابني . فقال هوذا النار والحطب ولكن اين الخروف للمحرقة .8 فقال ابراهيم الله يرى له الخروف للمحرقة يا ابني . فذهبا كلاهما معا .9 فلما أتيا الى الموضع الذي قال له الله بنى هناك ابراهيم المذبح ورتب الحطب وربط اسحق ابنه ووضعه على المذبح فوق الحطب .10 ثم مدّ ابراهيم يده واخذ السكين ليذبح ابنه .11 فناداه ملاك الرب من السماء وقال ابراهيم ابراهيم . فقال هانذا .12 فقال لا تمد يدك الى الغلام ولا تفعل به شيئا . لاني الآن علمت انك خائف الله فلم تمسك ابنك وحيدك عني .13 فرفع ابراهيم عينيه ونظر واذا كبش وراءه ممسكا في الغابة بقرنيه . فذهب ابراهيم واخذ الكبش واصعده محرقة عوضا عن ابنه .14 فدعا ابراهيم اسم ذلك الموضع يهوه يرأه . حتى انه يقال اليوم في جبل الرب يرى .15 ونادى ملاك الرب ابراهيم ثانية من السماء .16 وقال بذاتي اقسمت يقول الرب . اني من اجل انك فعلت هذا الامر ولم تمسك ابنك وحيدك .17 اباركك مباركة واكثر نسلك تكثيرا كنجوم السماء وكالرمل الذي على شاطئ البحر . ويرث نسلك باب اعدائه .18 ويتبارك في نسلك جميع امم الارض . من اجل انك سمعت لقولي .19 ثم رجع ابراهيم الى غلاميه . فقاموا وذهبوا معا الى بئر سبع . وسكن ابراهيم في بئر سبع .20 وحدث بعد هذه الامور ان ابراهيم أخبر وقيل له هوذا ملكة قد ولدت ايضا بنين لناحور اخيك .21 عوصا بكره وبوزا اخاه وقموئيل ابا ارام .22 وكاسد وحزوا وفلداش ويدلاف وبتوئيل .23 وولد بتوئيل رفقة . هؤلاء الثمانية ولدتهم ملكة لناحور اخي ابراهيم .24 واما سرّيته واسمها رؤومة فولدت هي ايضا طابح وجاحم وتاحش ومعكة .

 

+ إقرأ تفسير اصحاح 22 من سفر التكوين +
+ عودة لسفر التكوين +
 
سفر التكوين اصحاح 23 PDF Print Email

1 وكانت حياة سارة مئة وسبعا وعشرين سنة سني حياة سارة .2 وماتت سارة في قرية اربع التي هي حبرون في ارض كنعان . فاتى ابراهيم ليندب سارة ويبكي عليها .3 وقام ابراهيم من امام ميته وكلم بني حثّ قائلا .4 انا غريب ونزيل عندكم . اعطوني ملك قبر معكم لادفن ميتي من امامي .5 فاجاب بنو حثّ ابراهيم قائلين له .6 اسمعنا يا سيدي انت رئيس من الله بيننا . في افضل قبورنا ادفن ميتك . لا يمنع احد منا قبره عنك حتى لا تدفن ميتك .7 فقام ابراهيم وسجد لشعب الارض لبني حثّ .8 وكلمهم قائلا ان كان في نفوسكم ان ادفن ميتي من امامي فاسمعوني والتمسوا لي من عفرون بن صوحر .9 ان يعطيني مغارة المكفيلة التي له التي في طرف حقله . بثمن كامل يعطيني اياها في وسطكم ملك قبر .10 وكان عفرون جالسا بين بني حثّ . فاجاب عفرون الحثّي ابراهيم في مسامع بني حثّ لدى جميع الداخلين باب مدينته قائلا .11 لا يا سيدي اسمعني . الحقل وهبتك اياه . والمغارة التي فيه لك وهبتها . لدى عيون بني شعبي وهبتك اياها . ادفن ميتك .12 فسجد ابراهيم امام شعب الارض .13 وكلم عفرون في مسامع شعب الارض قائلا بل ان كنت انت اياه فليتك تسمعني . اعطيك ثمن الحقل . خذ مني فادفن ميتي هناك .14 فاجاب عفرون ابراهيم قائلا له .15 يا سيدي اسمعني . ارض باربع مئة شاقل فضة ما هي بيني وبينك . فادفن ميتك .16 فسمع ابراهيم لعفرون ووزن ابراهيم لعفرون الفضة التي ذكرها في مسامع بني حثّ . اربع مئة شاقل فضة جائزة عند التجار .17 فوجب حقل عفرون الذي في المكفيلة التي امام ممرا . الحقل والمغارة التي فيه وجميع الشجر الذي في الحقل الذي في جميع حدوده حواليه .18 لابراهيم ملكا لدى عيون بني حثّ بين جميع الداخلين باب مدينته .19 وبعد ذلك دفن ابراهيم سارة امرأته في مغارة حقل المكفيلة امام ممرا التي هي حبرون في ارض كنعان .20 فوجب الحقل والمغارة التي فيه لابراهيم ملك قبر من عند بني حثّ .



+ إقرأ تفسير اصحاح 23 من سفر التكوين +
+ عودة لسفر التكوين +
 
سفر التكوين اصحاح 24 PDF Print Email

جرتها في المسقاة وركضت ايضا الى البئر لتستقي . فاستقت لكل جماله .21 والرجل يتفرس فيها صامتا ليعلم أأنجح الرب طريقه ام لا .22 وحدث عندما فرغت الجمال من الشرب ان الرجل اخذ خزامة ذهب وزنها نصف شاقل وسوارين على يديها وزنهما عشرة شواقل ذهب .23 وقال بنت من انت . اخبريني . هل في بيت ابيك مكان لنا لنبيت .24 فقالت له انا بنت بتوئيل ابن ملكة الذي ولدته لناحور .25 وقالت له عندنا تبن وعلف كثير ومكان لتبيتوا ايضا. 26 فخرّ الرجل وسجد للرب .27 وقال مبارك الرب اله سيدي ابراهيم الذي لم يمنع لطفه وحقه عن سيدي . اذ كنت انا في الطريق هداني الرب الى بيت اخوة سيدي .28 فركضت الفتاة واخبرت بيت امها بحسب هذه الامور .29 وكان لرفقة اخ اسمه لابان . فركض لابان الى الرجل خارجا الى العين .30 وحدث انه اذ رأى الخزامة والسوارين على يدي اخته واذ سمع كلام .رفقة اخته قائلة هكذا كلمني الرجل جاء الى الرجل واذا هو واقف عند الجمال على العين .31 فقال ادخل يا مبارك الرب . لماذا تقف خارجا وانا قد هيّأت البيت ومكانا للجمال .32 فدخل الرجل الى البيت وحلّ عن الجمال . فاعطى تبنا وعلفا للجمال وماء لغسل رجليه وارجل الرجال الذين معه .33 ووضع قدامه ليأكل . فقال لا آكل حتى اتكلم كلامي . فقال تكلم .34 فقال انا عبد ابراهيم .35 والرب قد بارك مولاي جدا فصار عظيما . واعطاه غنما وبقرا وفضة وذهبا وعبيدا واماء وجمالا وحميرا .36 وولدت سارة امرأة سيدي ابنا لسيدي بعدما شاخت فقد اعطاه كل ما له .37 واستحلفني سيدي قائلا لا تأخذ زوجة لابني من بنات الكنعانيين الذين انا ساكن في ارضهم .38 بل الى بيت ابي تذهب والى عشيرتي وتاخذ زوجة لابني .39 فقلت لسيدي ربما لا تتبعني المرأة .40 فقال لي ان الرب الذي سرت امامه يرسل ملاكه معك وينجح طريقك . فتاخذ زوجة لابني من عشيرتي ومن بيت ابي .41 حينئذ تتبرأ من حلفي حينما تجيء الى عشيرتي . وان لم يعطوك فتكون بريئا من حلفي .42 فجئت اليوم الى العين وقلت ايها الرب اله سيدي ابراهيم ان كنت تنجح طريقي الذي انا سالك فيه .43 فها انا واقف على عين الماء وليكن ان الفتاة التي تخرج لتستقي واقول لها اسقيني قليل ماء من جرتك .44 فتقول لي اشرب انت وانا استقي لجمالك ايضا هي المرأة التي عيّنها الرب لابن سيدي .45 واذ كنت انا لم افرغ بعد من الكلام في قلبي اذا رفقة خارجة وجرتها على كتفها فنزلت الى العين واستقت . فقلت لها اسقيني .46 فاسرعت وانزلت جرتها عنها وقالت اشرب وانا اسقي جمالك ايضا . فشربت . وسقت الجمال ايضا .47 فسألتها وقلت بنت من انت . فقالت بنت بتوئيل بن ناحور الذي ولدته له ملكة . فوضعت الخزامة في انفها والسوارين على يديها .48 وخررت وسجدت للرب وباركت الرب اله سيدي ابراهيم الذي هداني فيطريق امين لآخذ ابنة اخي سيدي لابنه .49 والآن ان كنتم تصنعون معروفا وامانة الى سيدي فاخبروني . وإلا فاخبروني لانصرف يمينا او شمالا .50 فاجاب لابان وبتوئيل وقالا من عند الرب خرج الامر . لا نقدر ان نكلمك بشر او خير .51 هوذا رفقة قدامك . خذها واذهب . فلتكن زوجة لابن سيدك كما تكلم الرب .52 وكان عندما سمع عبد ابراهيم كلامهم انه سجد للرب الى الارض. 53 واخرج العبد آنية فضة وآنية ذهب وثيابا واعطاها لرفقة . واعطى تحفا لاخيها ولامها .54 فأكل وشرب هو والرجال الذين معه وباتوا . ثم قاموا صباحا فقال اصرفوني الى سيدي .55 فقال اخوها وامها لتمكث الفتاة عندنا اياما او عشرة . بعد ذلك تمضي .56 فقال لهم لا تعوّقوني والرب قد انجح طريقي . اصرفوني لاذهب الى سيدي .57 فقالوا ندعو الفتاة ونسألها شفاها .58 فدعوا رفقة وقالوا لها هل تذهبين مع هذا الرجل . فقالت اذهب. .59 فصرفوا رفقة اختهم ومرضعتها وعبد ابراهيم ورجاله .60 وباركوا رفقة وقالوا لها انت اختنا . صيري الوف ربوات وليرث نسلك باب مبغضيه .61 فقامت رفقة وفتياتها وركبن على الجمال وتبعن الرجل . فأخذ العبد رفقة ومضى .62 وكان اسحق قد اتى من ورود بئر لحي رئي . اذ كان ساكنا في ارض الجنوب .63 وخرج اسحق ليتأمل في الحقل عند اقبال المساء . فرفع عينيه ونظر واذا جمال مقبلة .64 ورفعت رفقة عينيها فرأت اسحق فنزلت عن الجمل .65 وقالت للعبد من هذا الرجل الماشي في الحقل للقائنا . فقال العبد هو سيدي . فاخذت البرقع وتغطّت .66 ثم حدّث العبد اسحق بكل الامور التي صنع .67 فادخلها اسحق الى خباء سارة امه واخذ رفقة فصارت له زوجة واحبّها . فتعزّى اسحق بعد موت ام.


+ إقرأ تفسير اصحاح 24 من سفر التكوين +
+ عودة لسفر التكوين +
 
سفر التكوين اصحاح 25 PDF Print Email

1 وعاد ابراهيم فأخذ زوجة اسمها قطورة .2 فولدت له زمران ويقشان ومدان ومديان ويشباق وشوحا .3 وولد يقشان شبا وددان . وكان بنو ددان أشّوريم ولطوشيم ولأمّيم .4 وبنو مديان عيفة وعفر وحنوك وأبيداع وألدعة . جميع هؤلاء بنو قطورة .5 واعطى ابراهيم اسحق كل ما كان له .6 واما بنو السراري اللواتي كانت لابراهيم فاعطاهم ابراهيم عطايا وصرفهم عن اسحق ابنه شرقا الى ارض المشرق وهو بعد حيّ .7 وهذه ايام سني حياة ابراهيم التي عاشها . مئة وخمس وسبعون سنة .8 واسلم ابراهيم روحه ومات بشيبة صالحة شيخا وشبعان اياما وانضمّ الى قومه .9 ودفنه اسحق واسماعيل ابناه في مغارة المكفيلة في حقل عفرون بن صوحر الحثّي الذي امام ممرا .10 الحقل الذي اشتراه ابراهيم من بني حثّ . هناك دفن ابراهيم وسارة امرأته .11 وكان بعد موت ابراهيم ان الله بارك اسحق ابنه . وسكن اسحق عند بئر لحي رئي .12 وهذه مواليد اسماعيل بن ابراهيم الذي ولدته هاجر المصرية جارية سارة لابراهيم .13 وهذه اسماء بني اسماعيل باسمائهم حسب مواليدهم . نبايوت بكر اسماعيل وقيدار وأدبئيل ومبسام .14 ومشماع ودومة ومسّا .15 وحدار وتيما ويطور ونافيش وقدمة .16 هؤلاء هم بنو اسماعيل وهذه اسماؤهم بديارهم وحصونهم اثنا عشر رئيسا حسب قبائلهم .17 وهذه سنو حياة اسماعيل . مئة وسبع وثلاثون سنة . واسلم روحه ومات وانضمّ الى قومه .18 وسكنوا من حويلة الى شور التي امام مصر حينما تجيء نحو اشور . امام جميع اخوته نزل .19 وهذه مواليد اسحق بن ابراهيم . ولد ابراهيم اسحق .20 وكان اسحق ابن اربعين سنة لما اتخذ لنفسه زوجة رفقة بنت بتوئيل الارامي اخت لابان الارامي من فدّان ارام .21 وصلّى اسحق الى الرب لاجل امرأته لانها كانت عاقرا . ستجاب له الرب فحبلت رفقة امرأته .22 وتزاحم الولدان في بطنها . فقالت ان كان هكذا فلماذا انا . فمضت لتسأل الرب .23 فقال لها الرب في بطنك امّتان . ومن احشائك يفترق شعبان . شعب يقوى على شعب . وكبير يستعبد لصغير .24 فلما كملت ايامها لتلد اذا في بطنها توأمان .25 فخرج الاول احمر . كله كفروة شعر . فدعوا اسمه عيسو .26 وبعد ذلك خرج اخوه ويده قابضة بعقب عيسو فدعي اسمه يعقوب . وكان اسحق ابن ستين سنة لما ولدتهما .27 فكبر الغلامان . وكان عيسو انسانا يعرف الصيد انسان البرية ويعقوب انسانا كاملا يسكن الخيام .28 فاحب اسحق عيسو لان في فمه صيدا . واما رفقة فكانت تحب يعقوب .29 وطبخ يعقوب طبيخا فاتى عيسو من الحقل وهو قد اعيا .30 فقال عيسو ليعقوب اطعمني من هذا الاحمر لاني قد اعييت . لذلك دعي اسمه ادوم .31 فقال يعقوب بعني اليوم بكوريتك .32 فقال عيسو ها انا ماض الى الموت . فلماذا لي بكورية .33 فقال يعقوب احلف لي اليوم . فحلف له . فباع بكوريته ليعقوب .34 فاعطى يعقوب عيسو خبزا وطبيخ عدس . فاكل وشرب وقام ومضى . فاحتقر عيسو البكورية .



+ إقرأ تفسير اصحاح 25 من سفر التكوين +
+ عودة لسفر التكوين +
 
سفر التكوين اصحاح 26 PDF Print Email

1 وكان في الارض جوع غير الجوع الاول الذي كان في ايام ابراهيم . فذهب اسحق الى ابيمالك ملك الفلسطينيين الى جرار .2 وظهر له الرب وقال لا تنزل الى مصر . اسكن في الارض التي اقول لك .3 تغرب في هذه الارض . فاكون معك واباركك . لاني لك ولنسلك اعطي جميع هذه البلاد وافي بالقسم الذي اقسمت لابراهيم ابيك .4 واكثر نسلك كنجوم السماء واعطي نسلك جميع هذه البلاد وتتبارك في نسلك جميع امم الارض .5 من اجل ان ابراهيم سمع لقولي وحفظ ما يحفظ لي اوامري وفرائضي وشرائعي .6 فاقام اسحق في جرار .7 وسأله اهل المكان عن امرأته . فقال هي اختي . لانه خاف ان يقول امرأتي لعل اهل المكان يقتلونني من اجل رفقة لانها كانت حسنة المنظر .8 وحدث اذ طالت له الايام هناك ان ابيمالك ملك الفلسطينيين اشرف من الكوّة ونظر واذا اسحق يلاعب رفقة امرأته .9 فدعا ابيمالك اسحق وقال انما هي امرأتك . فكيف قلت هي اختي . فقال له اسحق لاني قلت لعلي اموت بسببها .10 فقال ابيمالك ما هذا الذي صنعت بنا . لولا قليل لاضطجع احد الشعب مع امرأتك فجلبت علينا ذنبا .11 فاوصى ابيمالك جميع الشعب قائلا الذي يمسّ هذا الرجل او امرأته موتا يموت .12 وزرع اسحق في تلك الارض فاصاب في تلك السنة مئة ضعف وباركه الرب .13 فتعاظم الرجل وكان يتزايد في التعاظم حتى صار عظيما جدا .14 فكان له مواش من الغنم ومواش من البقر وعبيد كثيرون . فحسده الفلسطينيون .15 وجميع الآبار التي حفرها عبيد ابيه في ايام ابراهيم ابيه طمّها الفلسطينيون وملأوها ترابا .16 وقال أبيمالك لاسحق اذهب من عندنا لانك صرت اقوى منا جدا .17 فمضى اسحق من هناك ونزل في وادي جرار واقام هناك .18 فعاد اسحق ونبش آبار الماء التي حفروها في ايام ابراهيم ابيه وطمّها الفلسطينيون بعد موت ابيه . ودعاها باسماء كالاسماء التي دعاها بها ابوه .19 وحفر عبيد اسحق في الوادي فوجدوا هناك بئر ماء حيّ .20 فخاصم رعاة جرار رعاة اسحق قائلين لنا الماء . فدعا اسم البئر عسق لانهم نازعوه .21 ثم حفروا بئرا اخرى وتخاصموا عليها ايضا . فدعى اسمها سطنة .22 ثم نقل من هناك وحفر بئرا اخرى ولم يتخاصموا عليها . فدعا اسمها رحوبوت . وقال انه الآن قد ارحب لنا الرب واثمرنا في الارض .23 ثم صعد من هناك الى بئر سبع .24 فظهر له الرب في تلك الليلة وقال انا اله ابراهيم ابيك . لا تخف لاني معك واباركك واكثر نسلك من اجل ابراهيم عبدي .25 فبنى هناك مذبحا ودعا باسم الرب . ونصب هناك خيمته وحفر هناك عبيد اسحق بئرا .26 وذهب اليه من جرار ابيمالك وأحزّات من اصحابه وفيكول رئيس جيشه .27 فقال لهم اسحق ما بالكم أتيتم اليّ وانتم قد ابغضتموني وصرفتموني من عندكم .28 فقالوا اننا قد رأينا ان الرب كان معك . فقلنا ليكن بيننا حلف بيننا وبينك ونقطع معك عهدا .29 ان لا تصنع بنا شرا . كما لم نمسّك وكما لم نصنع بك الا خيرا وصرفناك بسلام . انت الآن مبارك الرب .30 فصنع لهم ضيافة . فأكلوا وشربوا .31 ثم بكروا في الغد وحلفوا بعضهم لبعض وصرفهم اسحق . فمضوا من عنده بسلام .32 وحدث في ذلك اليوم ان عبيد اسحق جاءوا واخبروه عن البئر التي حفروا وقالوا له قد وجدنا ماء .33 فدعاها شبعة . لذلك اسم المدينة بئر سبع الى هذا اليوم .34 ولما كان عيسو ابن اربعين سنة اتخذ زوجة يهوديت ابنة بيري الحثّي وبسمة ابنة ايلون الحثّي .35 فكانتا مرارة نفس لاسحق ورفقة .


+ إقرأ تفسير اصحاح 26 من سفر التكوين +
+ عودة لسفر التكوين +
 
سفر التكوين اصحاح 27 PDF Print Email

1 وحدث لما شاخ اسحق وكلّت عيناه عن النظر انه دعا عيسو ابنه الاكبر وقال له يا ابني . فقال له هانذا .2 فقال انني قد شخت ولست اعرف يوم وفاتي .3 فالآن خذ عدتك جعبتك وقوسك واخرج الى البرية وتصيّد لي صيدا .4 واصنع لي اطعمة كما احب وأتني بها لآكل حتى تباركك نفسي قبل ان اموت .5 وكانت رفقة سامعة اذ تكلم اسحق مع عيسو ابنه . فذهب عيسو الى البرية كي يصطاد صيدا ليأتي به .6 وأما رفقة فكلمت يعقوب ابنها قائلة اني قد سمعت اباك يكلم عيسو اخاك قائلا .7 ائتني بصيد واصنع لي اطعمة لآكل واباركك امام الرب قبل وفاتي .8 فالآن يا ابني اسمع لقولي في ما انا آمرك به .9 اذهب الى الغنم وخذ لي من هناك جديين جيّدين من المعزى . فأصنعهما اطعمة لابيك كما يحب .10 فتحضرها الى ابيك لياكل حتى يباركك قبل وفاته .11 فقال يعقوب لرفقة امه هوذا عيسو اخي رجل اشعر وانا رجل املس .12 ربما يجسّني ابي فاكون في عينيه كمتهاون واجلب على نفسي لعنة لا بركة .13 فقالت له امه لعنتك عليّ يا ابني . اسمع لقولي فقط واذهب خذ لي .14 فذهب واخذ واحضر لامه . فصنعت امه اطعمة كما كان ابوه يحب .15 واخذت رفقة ثياب عيسو ابنها الاكبر الفاخرة التي كانت عندها في البيت والبست يعقوب ابنها الاصغر .16 والبست يديه وملاسة عنقه جلود جديي المعزى .17 واعطت الاطعمة والخبز التي صنعت في يد يعقوب ابنها .18 فدخل الى ابيه وقال يا ابي . فقال هانذا . من انت يا ابني .19 فقال يعقوب لابيه انا عيسو بكرك . قد فعلت كما كلمتني . قم اجلس وكل من صيدي لكي تباركني نفسك .20 فقال اسحق لابنه ما هذا الذي اسرعت لتجد يا ابني . فقال ان الرب الهك قد يسّر لي .21 فقال اسحق ليعقوب تقدم لاجسّك يا ابني . أأنت هو ابني عيسو ام لا .22 فتقدم يعقوب الى اسحق ابيه . فجسّه وقال الصوت صوت يعقوب ولكن اليدين يدا عيسو .23 ولم يعرفه لان يديه كانتا مشعرتين كيدي عيسو اخيه . فباركه .24 وقال هل انت هو ابني عيسو . فقال انا هو .25 فقال قدم لي لآكل من صيد ابني حتى تباركك نفسي . فقدّم له فاكل . واحضر له خمرا فشرب .26 فقال له اسحق ابوه تقدم وقبّلني يا ابني .27 فتقدم وقبّله . فشم رائحة ثيابه وباركه . وقال انظر . رائحة ابني كرائحة حقل قد باركه الرب .28 فليعطك الله من ندى السماء . ومن دسم الارض . وكثرة حنطة وخمر .29 ليستعبد لك شعوب . وتسجد لك قبائل . كن سيدا لاخوتك . وليسجد لك بنو امك . ليكن لاعنوك ملعونين . ومباركوك مباركين .30 وحدث عندما فرغ اسحق من بركة يعقوب ويعقوب قد خرج من لدن اسحق ابيه ان عيسو اخاه أتى من صيده .31 فصنع هو ايضا اطعمة ودخل بها الى ابيه وقال لابيه ليقم ابي وياكل من صيد ابنه حتى تباركني نفسك .32 فقال له اسحق ابوه من انت . فقال انا ابنك بكرك عيسو .33 فارتعد اسحق ارتعادا عظيما جدا . وقال فمن هو الذي اصطاد صيدا وأتى به اليّ فاكلت من الكل قبل ان تجيء وباركته . نعم ويكون مباركا .34 فعندما سمع عيسو كلام ابيه صرخ صرخة عظيمة ومرة جدا . وقال لابيه باركني انا ايضا يا ابي .35 فقال قد جاء اخوك بمكر واخذ بركتك .36 فقال الا ان اسمه دعي يعقوب . فقد تعقبني الآن مرتين . اخذ بكوريتي وهوذا الآن قد اخذ بركتي . ثم قال أما ابقيت لي بركة .37 فاجاب اسحق وقال لعيسو اني قد جعلته سيدا لك ودفعت اليه جميع اخوته عبيدا وعضدته بحنطة وخمر . فماذا اصنع اليك يا ابني .38 فقال عيسو لابيه ألك بركة واحدة فقط يا ابي . باركني انا ايضا يا ابي . ورفع عيسو صوته وبكى .39 فاجاب اسحق ابوه وقال له هوذا بلا دسم الارض يكون مسكنك . وبلا ندى السماء من فوق .40 وبسيفك تعيش . ولاخيك تستعبد . ولكن يكون حينما تجمح انك تكسر نيره عن عنقك .41 فحقد عيسو على يعقوب من اجل البركة التي باركه بها ابوه . وقال عيسو في قلبه قربت ايام مناحة ابي . فاقتل يعقوب اخي .42 فأخبرت رفقة بكلام عيسو ابنها الاكبر . فارسلت ودعت يعقوب ابنها الاصغر وقالت له هوذا عيسو اخوك متسلّ من جهتك بانه يقتلك .43 فالآن يا ابني اسمع لقولي وقم اهرب الى اخي لابان الى حاران .44 وأقم عنده اياما قليلة حتى يرتد سخط اخيك .45 حتى يرتد غضب اخيك عنك وينسى ما صنعت به . ثم ارسل فآخذك من هناك . لماذا اعدم اثنيكما في يوم واحد .46 وقالت رفقة لاسحق مللت حياتي من اجل بنات حثّ . ان كان يعقوب يأخذ زوجة من بنات حثّ مثل هؤلاء من بنات الارض فلماذا لي حياة .



+ إقرأ تفسير اصحاح 27 من سفر التكوين +
+ عودة لسفر التكوين +
 
سفر التكوين اصحاح 28 PDF Print Email

1 فدعا اسحق يعقوب وباركه واوصاه وقال له لا تأخذ زوجة من بنات كنعان .2 قم اذهب الى فدّان ارام الى بيت بتوئيل ابي امك وخذ لنفسك زوجة من هناك من بنات لابان اخي امك .3 والله القدير يباركك ويجعلك مثمرا ويكثّرك فتكون جمهورا من الشعوب .4 ويعطيك بركة ابراهيم لك ولنسلك معك . لترث ارض غربتك التي اعطاها الله لابراهيم .5 فصرف اسحق يعقوب فذهب الى فدّان ارام الى لابان بن بتوئيل الارامي اخي رفقة ام يعقوب وعيسو.6 فلما رأى عيسو ان اسحق بارك يعقوب وارسله الى فدّان ارام ليأخذ لنفسه من هناك زوجة . اذ باركه واوصاه قائلا لا تأخذ زوجة من بنات كنعان .7 وان يعقوب سمع لابيه وامّه وذهب الى فدّان ارام .8 رأى عيسو ان بنات كنعان شريرات في عيني اسحق ابيه .9 فذهب عيسو الى اسماعيل واخذ محلة بنت اسماعيل بن ابراهيم اخت نبايوت زوجة له على نسائه .10 فخرج يعقوب من بئر سبع وذهب نحو حاران .11 وصادف مكانا وبات هناك لان الشمس كانت قد غابت . واخذ من حجارة المكان ووضعه تحت راسه فاضطجع في ذلك المكان .12 ورأى حلما واذا سلّم منصوبة على الارض وراسها يمسّ السماء . وهوذا ملائكة الله صاعدة ونازلة عليها .13 وهوذا الرب واقف عليها فقال انا الرب اله ابراهيم ابيك واله اسحق . الارض التي انت مضطجع عليها اعطيها لك ولنسلك .14 ويكون نسلك كتراب الارض وتمتدّ غربا وشرقا وشمالا وجنوبا . ويتبارك فيك وفي نسلك جميع قبائل الارض .15 وها انا معك واحفظك حيثما تذهب واردك الى هذه الارض . لاني لا اتركك حتى افعل ما كلمتك به .16 فاستيقظ يعقوب من نومه وقال حقا ان الرب في هذا المكان وانا لم اعلم .17 وخاف وقال ما ارهب هذا المكان . ما هذا الا بيت الله وهذا باب السماء .18 وبكّر يعقوب في الصباح واخذ الحجر الذي وضعه تحت راسه واقامه عمودا وصب زيتا على راسه .19 ودعا اسم ذلك المكان بيت ايل . ولكن اسم المدينة اولا كان لوز .20 ونذر يعقوب نذرا قائلا ان كان الله معي وحفظني في هذا الطريق الذي انا سائر فيه واعطاني خبزا لآكل وثيابا لالبس .21 ورجعت بسلام الى بيت ابي يكون الرب لي الها .22 وهذا الحجر الذي اقمته عمودا يكون بيت الله وكل ما تعطيني فاني اعشّره لك .



+ إقرأ تفسير اصحاح 28 من سفر التكوين +
+ عودة لسفر التكوين +
 
سفر التكوين اصحاح 29 PDF Print Email

1 ثم رفع يعقوب رجليه وذهب الى ارض بني المشرق .2 ونظر واذا في الحقل بئر وهناك ثلاثة قطعان غنم رابضة عندها . لانهم كانوا من تلك البئر يسقون القطعان . والحجر على فم البئر كان كبيرا .3 فكان يجتمع الى هناك جميع القطعان فيدحرجون الحجر عن فم البئر ويسقون الغنم . ثم يردون الحجر على فم البئر الى مكانه .4 فقال لهم يعقوب يا اخوتي من اين انتم . فقالوا نحن من حاران .5 فقال لهم هل تعرفون لابان ابن ناحور . فقالوا نعرفه .6 فقال لهم هل له سلامة . فقالوا له سلامة . وهوذا راحيل ابنته آتية مع الغنم .7 فقال هوذا النهار بعد طويل . ليس وقت اجتماع المواشي . اسقوا الغنم واذهبوا ارعوا .8 فقالوا لا نقدر حتى تجتمع جميع القطعان ويدحرجوا الحجر عن فم البئر . ثم نسقي الغنم .9 واذ هو بعد يتكلم معهم اتت راحيل مع غنم ابيها . لانها كانت ترعى .10 فكان لما ابصر يعقوب راحيل بنت لابان خاله وغنم لابان خاله ان يعقوب تقدم ودحرج الحجر عن فم البئر وسقى غنم لابان خاله .11 وقبّل يعقوب راحيل ورفع صوته وبكى .12 واخبر يعقوب راحيل انه اخو ابيها وانه ابن رفقة . فركضت واخبرت اباها. 13 فكان حين سمع لابان خبر يعقوب ابن اخته انه ركض للقائه وعانقه وقبّله وأتى به الى بيته . فحدّث لابان بجميع هذه الامور .14 فقال له لابان انما انت عظمي ولحمي . فاقام عنده شهرا من الزمان .15 ثم قال لابان ليعقوب ألانك اخي تخدمني مجّانا . اخبرني ما اجرتك .16 وكان للابان ابنتان اسم الكبرى ليئة واسم الصغرى راحيل .17 وكانت عينا ليئة ضعيفتين . واما راحيل فكانت حسنة الصورة وحسنة المنظر .18 واحب يعقوب راحيل . فقال اخدمك سبع سنين براحيل ابنتك الصغرى .19 فقال لابان ان اعطيك اياها احسن من ان اعطيها لرجل آخر . أقم عندي .20 فخدم يعقوب براحيل سبع سنين . وكانت في عينيه كايام قليلة بسبب محبته لها .21 ثم قال يعقوب للابان اعطني امرأتي لان ايامي قد كملت فادخل عليها .22 فجمع لابان جميع اهل المكان وصنع وليمة .23 وكان في المساء انه اخذ ليئة ابنته واتى بها اليه . فدخل عليها .24 واعطى لابان زلفة جاريته لليئة ابنته جارية .25 وفي الصباح اذا هي ليئة . فقال للابان ما هذا الذي صنعت بي . أليس براحيل خدمت عندك . فلماذا خدعتني .26 فقال لابان لا يفعل هكذا في مكاننا ان تعطى الصغيرة قبل البكر .27 اكمل اسبوع هذه فنعطيك تلك ايضا بالخدمة التي تخدمني ايضا سبع سنين أخر .28 ففعل يعقوب هكذا . فاكمل اسبوع هذه . فاعطاه راحيل ابنته زوجة له .29 واعطى لابان راحيل ابنته بلهة جاريته جارية لها .30 فدخل على راحيل ايضا . واحب ايضا راحيل اكثر من ليئة . وعاد فخدم عنده سبع سنين أخر .31 ورأى الرب ان ليئة مكروهة ففتح رحمها . واما راحيل فكانت عاقرا .32 فحبلت ليئة وولدت ابنا ودعت اسمه رأوبين . لانها قالت ان الرب قد نظر الى مذّلتي . انه الآن يحبني رجلي .33 وحبلت ايضا وولدت ابنا وقالت ان الرب قد سمع اني مكروهة فاعطاني هذا ايضا . فدعت اسمه شمعون .34 وحبلت ايضا وولدت ابنا . وقالت الآن هذه المرة يقترن بي رجلي . لاني ولدت له ثلاثة بنين . لذلك دعي اسمه لاوي .35 وحبلت ايضا وولدت ابنا وقالت هذه المرة احمد الرب . لذلك دعت اسمه يهوذا . ثم توقفت عن الولادة .


+ إقرأ تفسير اصحاح 29 من سفر التكوين +
+ عودة لسفر التكوين +
 
سفر التكوين اصحاح 30 PDF Print Email

1 فلما رأت راحيل انها لم تلد ليعقوب غارت راحيل من اختها وقالت ليعقوب هب لي بنين . وإلا فانا اموت .2 فحمي غضب يعقوب على راحيل وقال ألعلي مكان الله الذي منع عنك ثمرة البطن .3 فقالت هوذا جاريتي بلهة . ادخل عليها فتلد على ركبتيّ وأرزق انا ايضا منها بنين .4 . فاعطته بلهة جاريتها زوجة . فدخل عليها يعقوب .5 . فحبلت بلهة وولدت ليعقوب ابنا .6 فقالت راحيل قد قضى لي الله وسمع ايضا لصوتي واعطاني ابنا . لذلك دعت اسمه دانا .7 وحبلت ايضا بلهة جارية راحيل وولدت ابنا ثانيا ليعقوب .8 فقالت راحيل مصارعات الله قد صارعت اختي وغلبت . فدعت اسمه نفتالي .9 ولما رأت ليئة انها توقّفت عن الولادة اخذت زلفة جاريتها واعطتها ليعقوب زوجة .10 فولدت زلفة جارية ليئة ليعقوب ابنا .11 فقالت ليئة بسعد . فدعت اسمه جادا .12 وولدت زلفة جارية ليئة ابنا ثانيا ليعقوب .13 فقالت ليئة بغبطتي لانه تغبطني بنات . فدعت اسمه اشير .14 ومضى رأوبين في ايام حصاد الحنطة فوجد لفّاحا في الحقل وجاء به الى ليئة امه . فقالت راحيل لليئة اعطني من لفّاح ابنك .15 فقالت لها أقليل انك اخذت رجلي فتاخذين لفّاح ابني ايضا . فقالت راحيل اذا يضطجع معك الليلة عوضا عن لفّاح ابنك .16 فلما اتى يعقوب من الحقل في المساء خرجت ليئة لملاقاته وقالت اليّ تجيء لاني قد استأجرتك بلفّاح ابني . فاضطجع معها تلك الليلة .17 وسمع الله لليئة فحبلت وولدت ليعقوب ابنا خامسا. 18 فقالت ليئة قد اعطاني الله اجرتي لاني اعطيت جاريتي لرجلي . فدعت اسمه يسّاكر .19 وحبلت ايضا ليئة وولدت ابنا سادسا ليعقوب .20 فقالت ليئة قد وهبني الله هبة حسنة . الآن يساكنني رجلي لاني ولدت له ستة بنين . فدعت اسمه زبولون .21 ثم ولدت ابنة ودعت اسمها دينة .22 وذكر الله راحيل وسمع لها الله وفتح رحمها .23 فحبلت وولدت ابنا . فقالت قد نزع الله عاري .24 ودعت اسمه يوسف قائلة يزيدني الرب ابنا آخر .25 وحدث لما ولدت راحيل يوسف ان يعقوب قال للابان اصرفني لاذهب الى مكاني والى ارضي .26 اعطني نسائيواولادي الذين خدمتك بهم فاذهب . لانك انت تعلم خدمتي التي خدمتك .27 فقال له لابان ليتني اجد نعمة في عينيك . قد تفاءلت فباركني الرب بسببك .28 وقال عيّن لي اجرتك فاعطيك .29 فقال له انت تعلم ماذا خدمتك وماذا صارت مواشيك معي .30 لان ما كان لك قبلي قليل فقد اتّسع الى كثير وباركك الرب في اثري . والآن متى اعمل انا ايضا لبيتي .31 فقال ماذا اعطيك . فقال يعقوب لا تعطيني شيئا . ان صنعت لي هذا الامر اعود ارعى غنمك واحفظها .32 اجتاز بين غنمك كلها اليوم . وأعزل انت منها كل شاة رقطاء وبلقاء وكل شاة سوداء بين الخرفان وبلقاء ورقطاء بين المعزى . فيكون مثل ذلك اجرتي .33 ويشهد فيّ برّي يوم غد اذا جئت من اجل اجرتي قدامك . كل ما ليس ارقط او ابلق بين المعزى واسود بين الخرفان فهو مسروق عندي .34 فقال لابان هوذا ليكن بحسب كلامك .35 فعزل في ذلك اليوم التيوس المخطّطة والبلقاء وكل العناز الرقطاء والبلقاء . كل ما فيه بياض وكل اسود بين الخرفان . ودفعها الى ايدي بنيه .36 وجعل مسيرة ثلاثة ايام بينه وبين يعقوب . وكان يعقوب يرعى غنم لابان الباقية .37 فأخذ يعقوب لنفسه قضبانا خضرا من لبنى ولوز ودلب وقشر فيها خطوطا بيضا كاشطا عن البياض الذي على القضبان .38 واوقف القضبان التي قشرها في الاجران في مساقي الماء حيث كانت الغنم تجيء لتشرب . تجاه الغنم . لتتوحم عند مجيئها لتشرب .39 فتوحّمت الغنم عند القضبان وولدت الغنم مخطّطات ورقطا وبلقا .40 وافرز يعقوب الخرفان وجعل وجوه الغنم الى المخطّط وكل اسود بين غنم لابان . وجعل له قطعانا وحده ولم يجعلها مع غنم لابان .41 وحدث كلما توحّمت الغنم القوية ان يعقوب وضع القضبان امام عيون الغنم في الاجران . لتتوحّم بين القضبان .42 وحين استضعفت الغنم لم يضعها . فصارت الضعيفة للابان والقوية ليعقوب .43 فاتّسع الرجل كثيرا جدا . وكان له غنم كثير وجوار وعبيد وجمال وحمير .


+ إقرأ تفسير اصحاح 30 من سفر التكوين +
+ عودة لسفر التكوين +
 
<< Start < Prev 1 2 Next > End >>

JPAGE_CURRENT_OF_TOTAL


12 مسرى 1733 ش
18 أغسطس 2017 م

التذكار الشهري لرئيس الملائكة الجليل ميخائيل
تملك الملك البار قسطنطين الكبير

+ اقرأ سنكسار اليوم كاملا
+ ابحث فى السنكسار
+ اضف السنكسار لموقعك