إشترك الآن ليصلك جديد الموقع وأخبار الكنيسة

Name

E-mail

اقوى لحظات المسيح هى لحظات صليبة لأنة فيها استلم ملكة و ملك على البشرية كلها

البابا الأنبا شنوده الثالث

فى انجيل يوحنا كان الرب يسوع يريد ان يثبت لاهوتة قبل صلبة وقيامتة وبعد الصلب والقيامة كان الرب يسوع يريد ان يثبت ناسوتة.إشرح ذلك PDF Print Email

تصنيف: الكتاب المقدس

الرب يسوع المسيح لم يرد ان يثبت لاهوته او ناسوته انما هو بطبيعته كان يجول يصنع الخير والبر و الخلاص . الانجيلى  يوحنا ,هو الذى اهتم ان يوضح لنا سر لاهوت المسيح وتجسده ففى الاصحاح الاول يوضح لنا لاهوت السيد المسيح  و ازليته وهكذا بعد القيامه يؤكد حقيقة قيامته بذات الجسد الذى صلب به فيؤكد لنا حقيقة قيامة الاجساد فى اليوم الاخير

 
18 بؤونه 1735 ش
25 يونيو 2019 م

نياحة البابا داميانوس ال 35
افتتاح الكاتدرائية المرقسية الجديدة بدير الأنبا رويس

+ اقرأ سنكسار اليوم كاملا
+ ابحث فى السنكسار
+ اضف السنكسار لموقعك