إشترك الآن ليصلك جديد الموقع وأخبار الكنيسة

Name

E-mail

صدقوني يا إخوتي ، لو أننا آمنا تماماً بأن اللَّـه يُعطي باستمرار ، مـا كـانت الحيـــاة كلهــا تكفــي لشـكره

البابا الأنبا شنوده الثالث

لماذا كثر الحزن و الكأبه فىالاون ه الاخيرة على كل الشباب داخل الكنيسةو خارجها ؟؟ PDF Print Email

تصنيف: أسئلة عامة


نعم انا معك ان كثير من الشباب والكبار حزانى و مكتئبين - وليس المهم ان يكونوا داخل الكنيسه او خارجها - لكن الست معى ان هناك ايضا عدد غير قليل مبتهجين و فرحين ... اولئك الذين يعرفون سر الصلاه واللجوء الى ربنا دائما ويشعرون بنعمة ربنا وخيراته . فى المزمور الرابع يقول داود النبى ( اعطيت سرورا لقلبى اوفر من الذين كثرت حنطتهم و خمرهم وزيتهم مز 4 : 7 ) وربنا الذى فرح تلاميذه بظهوره لهم يفرح نفسك ايضا

 
18 برموده 1735 ش
26 أبريل 2019 م

استشهاد أرسانيوس مملوك سوسيتيوس
استشهاد اوسابيوس وأبامون الشماس

+ اقرأ سنكسار اليوم كاملا
+ ابحث فى السنكسار
+ اضف السنكسار لموقعك