إشترك الآن ليصلك جديد الموقع وأخبار الكنيسة

Name

E-mail

إذا تجدد ذهن الإنسان يركز نظره فى الأبدية أكثر مما ينظر إلى العالم الحاضر فلا تزعجه الضيقة بل يفرح بها ويرى فيها بركات عديدة

البابا الأنبا شنوده الثالث

لماذا كثر الحزن و الكأبه فىالاون ه الاخيرة على كل الشباب داخل الكنيسةو خارجها ؟؟ PDF Print Email

تصنيف: أسئلة عامة


نعم انا معك ان كثير من الشباب والكبار حزانى و مكتئبين - وليس المهم ان يكونوا داخل الكنيسه او خارجها - لكن الست معى ان هناك ايضا عدد غير قليل مبتهجين و فرحين ... اولئك الذين يعرفون سر الصلاه واللجوء الى ربنا دائما ويشعرون بنعمة ربنا وخيراته . فى المزمور الرابع يقول داود النبى ( اعطيت سرورا لقلبى اوفر من الذين كثرت حنطتهم و خمرهم وزيتهم مز 4 : 7 ) وربنا الذى فرح تلاميذه بظهوره لهم يفرح نفسك ايضا

 
10 هاتور 1735 ش
20 نوفمبر 2018 م

استشهاد العذارى الخمسين وأمهن صوفيا
اجتماع مجمع بروما بسبب عيد الغطاس والصوم الكبير

+ اقرأ سنكسار اليوم كاملا
+ ابحث فى السنكسار
+ اضف السنكسار لموقعك