إشترك الآن ليصلك جديد الموقع وأخبار الكنيسة

Name

E-mail

صدقوني يا إخوتي ، لو أننا آمنا تماماً بأن اللَّـه يُعطي باستمرار ، مـا كـانت الحيـــاة كلهــا تكفــي لشـكره

البابا الأنبا شنوده الثالث

مامعنى هذه الاية فان كانت زلتهم غنى للعالم و نقصانهم غنى للامم فكم بالحري ملؤهم PDF Print Email

تصنيف: الكتاب المقدس

يقصد الرسول بولس بهذه الآيه ( رو 11 : 12 ) ان زلة اليهود - فى الاصل اليونانى "تعد" الذى تم ليس فقط برفضهم المسيح انما بتسليمه للقتل صلبا حسب كلمات السيد المسيح لبيلاطس ( الذى اسلمنى اليك له خطية اعظم - يو 19 : 11 ) ونقصانهم من ناحية عدد المؤمنين بالمسيح. فبسبب الزله والتعدى ونقصان المؤمنين منهم تم صلب السيد المسيح و فداء العالم و قبوله الايمان بالمسيح فكم و كم يكون بركه فى توبتهم و قبولهم الايمان بالمسيح و يعتبر كثير من الآباء انها نبوه عن ايمان اليهود فى الايام الاخيره
 
11 طوبه 1735 ش
20 يناير 2019 م

عيد الظهور الإلهى ( الغطاس المجيد )
اللقان
نياحة البابا يوأنس السادس ال74
نياحة البابا بنيامين الثانى ال82
اوشيه الثمار

+ اقرأ سنكسار اليوم كاملا
+ ابحث فى السنكسار
+ اضف السنكسار لموقعك