إشترك الآن ليصلك جديد الموقع وأخبار الكنيسة

Name

E-mail

إن اللَّـه يعطيك ما ينفعك ، وليس ما تطلبه ، إلاَّ إذا كان ما تطلبه هو النافع لك وذلك لأنك كثيراً مــا تطلــب مــا لا ينفعــك

البابا الأنبا شنوده الثالث

رسالة بولس الرسول الثانية الى تيموثاوس اصحاح 1 PDF Print Email
1 بولس رسول يسوع المسيح بمشيئة الله لاجل وعد الحياة التي في يسوع المسيح.2 الى تيموثاوس الابن الحبيب.نعمة ورحمة وسلام من الله الآب والمسيح يسوع ربنا.3 اني اشكر الله الذي اعبده من اجدادي بضمير طاهر كما اذكرك بلا انقطاع في طلباتي ليلا ونهارا.4 مشتاقا ان اراك ذاكرا دموعك لكي امتلئ فرحا.5 اذ اتذكر الايمان العديم الرياء الذي فيك الذي سكن اولا في جدتك لوئيس وامك افنيكي ولكني موقن انه فيك ايضا.6 فلهذا السبب اذكّرك ان تضرم ايضا موهبة الله التي فيك بوضع يديّ.7 لان الله لم يعطنا روح الفشل بل روح القوة والمحبة والنصح.8 فلا تخجل بشهادة ربنا ولا بي انا اسيره بل اشترك في احتمال المشقات لاجل الانجيل بحسب قوة الله.9 الذي خلّصنا ودعانا دعوة مقدسة لا بمقتضى اعمالنا بل بمقتضى القصد والنعمة التي أعطيت لنا في المسيح يسوع قبل الازمنة الازلية.10 وانما أظهرت الآن بظهور مخلّصنا يسوع المسيح الذي ابطل الموت وانار الحياة والخلود بواسطة الانجيل.11 الذي جعلت انا له كارزا ورسولا ومعلّما للامم.12 لهذا السبب احتمل هذه الامور ايضا لكنني لست اخجل لانني عالم بمن آمنت وموقن انه قادر ان يحفظ وديعتي الى ذلك اليوم.13 تمسك بصورة الكلام الصحيح الذي سمعته مني في الايمان والمحبة التي في المسيح يسوع.14 احفظ الوديعة الصالحة بالروح القدس الساكن فينا.15 انت تعلم هذا ان جميع الذين في اسيا ارتدّوا عني الذين منهم فيجلّس وهرموجانس.16 ليعط الرب رحمة لبيت انيسيفورس لانه مرارا كثيرة اراحني ولم يخجل بسلسلتي.17 بل لما كان في رومية طلبني باوفر اجتهاد فوجدني. 18 ليعطه الرب ان يجد رحمة من الرب في ذلك اليوم.وكل ما كان يخدم في افسس انت تعرفه جيدا.


+ إقرأ تفسير اصحاح 1 من رسالة بولس الرسول |لثانية الى تيموثاوس +
+ عودة لرسالة بولس الرسول الثانية الى تيموثاوس +
 


8 طوبه 1735 ش
17 يناير 2019 م

عودة راس القديس مار مرقس الرسول
نياحة البابا اندونيقوس ال37
نياحة البابا بنيامين الأول ال38
نياحة البابا زخارياس ال64
نياحة البابا غبريال الخامس ال88
تذكار تكريس كنيسة القديس مكاريوس الكبير

+ اقرأ سنكسار اليوم كاملا
+ ابحث فى السنكسار
+ اضف السنكسار لموقعك