إشترك الآن ليصلك جديد الموقع وأخبار الكنيسة

Name

E-mail

المسيح على الصليب أكثر جمالاً وجلالاً من كل أصحاب التيجان فلنغنى له ونقول " الرب قد ملك لبس الرب الجلال "

البابا الأنبا شنوده الثالث

تفسير سفر صفنيا أصحاح 2 PDF Print Email
Article Index
تفسير سفر صفنيا أصحاح 2
1. دعوة شعبه لطلب البرّ
2. محاكمة فلسطين
3. محاكمة موآب وعمون
4. محاكمة كوش
5. محاكمة أشور
من وحي صفنيا 2
All Pages

محاكمة الأمم

في الأصحاح الأول يؤكد الرب أنه يؤدب شعبه في حزمٍ شديدٍ، إذ لا يقبل الشركة مع الشر، وهو في هذا استخدم أشور، وسيستخدم بابل لتأديب شعبه "إسرائيل ويهوذا" لكن وهو يؤدب شعبه لا يقبل من الأمم أن يشمتوا بهم أو يحملوا روح البغضة والكراهية ضدهم. فإنه يحاكمهم ويدينهم.

إذ يُقدم النبي وصفًا مرعبًا لمحاكمة الأمم، فإنه لا يهدف أن يسقط البشر في اليأس، بل أن يجتذبهم إلى الله كمصدر حياتهم وسلامهم وسعادتهم. إنه يدعوهم إلى إعادة تقييم حياتهم وأهدافهم ونياتهم، فيرتعبوا لا من الله بل من الخطية.

يبدو في محاكمة الله للأمم كما لو كان عدوًا لهم، وذلك لتأديبهم بحزمٍ على شماتتهم بشعبه الساقط تحت التأديب، لكن على ضوء السفر كله حيث يعلن التهليل برجوع الأمم إلى الله يظهر أن الله لا يعاديهم بل يعادي عداوتهم، ولا ينتقم منهم بل من الشر الذي ملك عليهم.

1. دعوة شعبه لطلب البرّ                       [1-3].

2. محاكمة فلسطين                            [4-7].

3. محاكمة موآب وعمون                      [8-11].

4. محاكمة كوش                                   [12].

5. محاكمة أشور                              [13-15].

+ إقرأ اصحاح 2 من سفر صفنيا +
+ عودة لتفسير سفر صفنيا +



 


12 طوبه 1737 ش
21 يناير 2021 م

ثانى ايام عيد الغطاس المجيد
التذكار الشهري لرئيس الملائكة الجليل ميخائيل
استشهاد القديس تادرس المشرقى
استشهاد القديس انا طوليوس

+ اقرأ سنكسار اليوم كاملا
+ ابحث فى السنكسار
+ اضف السنكسار لموقعك