إشترك الآن ليصلك جديد الموقع وأخبار الكنيسة

Name

E-mail

الصوم والتداريب الروحية يسلك فيها الإنسان فتقوى شخصيته وتقوى إرادته

البابا الأنبا شنوده الثالث

تفسير سفر الملوك الثانى اصحاح 6 جـ1 PDF Print Email

استخراج رأس الفأس الحديدية


تظهر أبوة اليشع الحانية من التجاء بنو الأنبياء إليه في كل كبيرة وصغيرة. عندما ضاق بهم الموضع سألوه أن يذهبوا إلى الأردن ليقطعوا خشبا ويصنعوا منه لأنفسهم أماكن للإقامة. وعندما وافقهم طلبوا منه أن يرافقهم فلم يمتنع. عندما سقط رأس فأس أحدهم ذهب للتو إليه يسأله ماذا يفعل إذ هو عارية.

حملت الأعجوبة عملا رمزيا لخلاصنا، فإنه إذ تتسلل الخطية إلى حياتنا تجعلنا مثل هذه الرأس الساقطة في أعماق النهر. كما حدث مع فرعون وجنوده إذ قيل " غاصوا كالرصاص في مياه غامرة ( خر 15)، ورأى زكريا النبي المرأة الخاطئة في ايفة من الرصاص. وعلى العكس اذ نحمل بر الله فينا عوض الغوص إلى الأعماق نصير كالسحاب الخفيف المرتفع في الأعالي. يقول الرسول بولس: "إذ لنا سحابة شهود هذه مقدارها. وشبهت القديسة مريم بالسحابة الخفيفة، إذ قيل عنها في سفر اشعياء : "هوذا الرب قادم إلى مصر على سحابة" ( إش 19 : 1).

والآن إذ أثقلت الخطية نفوسنا وغاصت بنا إلى الأعماق لن ترتفع إلا بالخشبة، أي بصليب ربنا يسوع المسيح !

هذا هو عملنا المستمر أن نحمل صليب ربنا يسوع ونقدمه للساقطين في أعماق المياه لكي يطفوا، ونحملهم إلى الله الذي له الكل !

حينما نشعر بان نفوسنا التي ليست ملكنا، بل هي ملك لذاك الذي اقتناها بدمه الثمين نقول مع النبي : "إنها عارية". لنمسك بصليب الرب وندخل به إلى أعماقنا فتطفوا، نمسك بها ونقدمها له.

لم يكن عمل إليشع استعراضًا للعمل الفائق المعجزي لكنه يحمل كشفًا عن خطة اللَّه الخلاصية.

ففي قصة إعادة الفأس المفقود ترجمة لشوق اللَّه أن يعيد بخشبة الصليب النفوس التي غطست إلى الأعماق في مياه غامرة بسبب الخطية.

قصة تقويم رأس الفأس الحديدي تؤكد عناية اللَّه الفائقة واهتمامه بكل صغيرة وكبيرة في حباة مرمنبهئن غهو حاضر على الدوام.

أما ذكر هذه المعجزة بين معجزة تطهير نعمان السرياني قائد جيش آرام من البرص، ومعجزة انقاذ جيش المملكة فيوضح أن النبي الذي يحترمه الملوك والقواد لا ينسى الاهتمام بتلاميذه حتى في الأمور الصغيرة.

1 وقال بنو الأنبياء لاليشع هوذا الموضع الذي نحن مقيمون فيه أمامك ضيق علينا

2 فلنذهب إلى الاردن وناخذ من هناك كل واحد خشبة ونعمل لانفسنا هناك موضعا لنقيم فيه فقال اذهبوا

+ أبناء الأنبياء الذين كانوا رهبان العهد القديم بنوا لأنفسهم أكواخ بجوار مياه الأردن وتركوا المدن المزدحمة، وعاشوا فيها على حساء خضراوات وأعشاب برية( 2 مل38:4) .

مادمت في بيتك حول قلايتك هي فردوسك، أجمع هناك فواكه الكتاب المقدس المتنوعة . ليكن الكتاب هو صديقك الخاص، وأدخل بوصاياه إلى قلبك .

القديس جيروم

St. Jerome: Letters, 125:7.

3 فقال واحد اقبل واذهب مع عبيدك فقال اني اذهب

4 فانطلق معهم ولما وصلوا إلى الاردن قطعوا خشبا

5 واذ كان واحد يقطع خشبة وقع الحديد في الماء فصرخ وقال اه يا سيدي لانه عارية

6 فقال رجل الله اين سقط فاراه الموضع فقطع عودا والقاه هناك فطفا الحديد

يرى البعض أن الخادم هنا هو جيحزي، وأن المعجزة تمت قبل شفاء برص نعمان. لأن المعجزات لم ترد هنا بترتيب زمني، وإنما بتسلسل فكري لاهوتي وروحي.

7 فقال ارفعه لنفسك فمد يده واخذه

8 واما ملك ارام فكان يحارب إسرائيل وتامر مع عبيده قائلا في المكان الفلاني تكون محلتي

9 فأرسل رجل الله إلى ملك إسرائيل يقول احذر من ان تعبر بهذا الموضع لان الاراميين حالون هناك

10 فأرسل ملك إسرائيل إلى الموضع الذي قال له عنه رجل الله وحذره منه وتحفظ هناك لا مرة ولا مرتين

11 فاضطرب قلب ملك ارام من هذا الامر ودعا عبيده وقال لهم اما تخبرونني من منا هولملك إسرائيل

12 فقال واحد من عبيده ليس هكذا يا سيدي الملك ولكن اليشع النبي الذي في إسرائيل يخبر ملك إسرائيل بالامور التي تتكلم بها في مخدع مضجعك

13 فقال اذهبوا وانظروا اين هوفأرسل واخذه فاخبر وقيل له هوذا في دوثان

14 فأرسل إلى هناك خيلا ومركبات وجيشا ثقيلا وجاءوا ليلا واحاطوا بالمدينة

15 فبكر خادم رجل الله وقام وخرج وإذا جيش محيط بالمدينة وخيل ومركبات فقال غلامه له آه يا سيدي كيف نعمل

16 فقال لا تخف لان الذين معنا اكثر من الذين معهم

+ فتح الرب عيوننا ورأينا المعونات التي تحمينا … كأن الرب قال لنا برهبته: أنظروا عظمة الشهداء الذين أعطيتكم" ، فنرى بعيون مفتوحة مجد الرب الذي يعين في آلام الشهداء، وحال في أعمالهم.

القديس أمبروسيوس

St. Ambrose: Letters, 22:11.

اللَّه يفتح أفواه قديسيه لينطقوا بالحق (أف19:6)، وآذانهم ليفهموا كلمته (إش4:50-5)، وأعينهم ليروا عنايته ورعايته.

+ يفتح اللَّه الفم والآذان والأعين لكي ما يتكلم أو نمير   إذ نسمع ما هي كلمات اللَّه.

العلامة أوريجينوس
Homilies on Exodus, 3.

كما يدخل الرب إلى الفم ليقدسه وأيضًا الأذنين والعينين يحاول إبليس أن يدخل ليملك ويهلك (رو29:1-30). فقد قيل عن يهوذا أنه دخله شيطان (يو27:13).

+ لا يوجد أناس على الخيل  ، إنما وجدت مركبات وخيل فقط، بمعنى آخر جموع من الملائكة. كانوا مركبات وخيلاً قائد المركبة هو الرب هذا هو السبب الذي لأجله تغنى حبقوق: "مركباتك مركبات خلاص " 8:3.

هذا يقال لله، نعم فقط أن كنا نحن أيضًا خيل الله، ويتنازل الله فيمتطينا ! وأما الخيل الأخرى فتنام نومًا عميقًا مع قائدي المركبات.

القديس جيروم

1.Hom. 9 on Ps.75 (76).

17 وصلى اليشع وقال يا رب افتح عينيه فيبصر ففتح الرب عيني الغلام فابصر وإذا الجبل مملوء خيلا ومركبات نار حول اليشع

كتب القديس جيروم رسالة إلى استوخيوم عن الحياة الرهبانية، جاء فيها :

+ بالنسبة لنا نحن البشر هذه الحياة هي حلبة صراع، فنحن هنا نجاهد، وهناك نكلل … يسقط ألف بجوارك وربوة عن يمينك، لكنهم لا يقتربون إليك 0 مز 91). عندما تضايقك قوات العدو ، عندما يلتهب هيكلك وتثور أهواؤك، عندما تقول في قلبك ماذا أفعل؟ تقدم لك كلمات اليشع الإجابة: " لا تخف، لأن الذين معنا أكثر من الذين معهم" (66) . (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات و التفاسير الأخرى). أنه سيصلى: " يا رب أفتح عيني أمتك فتبصر" . عندئذ إذ تنفتح عيناك سترين مركبة نارية مثل تلك التي لايليا، تنتظرك لكي تحملك إلى السماء ( 2 مل 2:11). بفرح ستترنمين: " نجت أنفسنا كالعصفور من فخاخ الصيادين، الفخ أنكسر ونحن نجونا" ( مز 7:124) .

القديس جيروم

St. Jerome: Letters, 22:3.




السابق 1 2 التالى
+ إقرأ اصحاح 6 من سفر الملوك الثانى +
+ عودة لتفسير سفر الملوك الثانى +
 


10 بؤونه 1735 ش
17 يونيو 2019 م

استشهاد القديس دابامون والسياف
استشهاد القديسة الأم دولاجى ومن معها
تذكار إغلاق هياكل الأوثان وفتح الكنائس
نياحة القديس البابا يوأنس أل 103 من باباوات الإسكندرية
جلوس البابا ديمتريوس الثاني البطريرك ال 111

+ اقرأ سنكسار اليوم كاملا
+ ابحث فى السنكسار
+ اضف السنكسار لموقعك