تفسير سفر أخبار الأيام الثانى اصحاح 4 Print

من المؤكد أن الهيكل كان لهُ أبواب فهناك بوابين للأبواب ولكن لا نجد ذكر للأبواب هنا فهو رمز لأورشليم السماوية لا تغلق ولا يكون فيها مساء فالله حاميها ونورها. ومذبح النحاس كان 20×20 ذراع وإرتفاعه 10 أذرع لذلك كان لابد من وجود درج للصعود إلى المذبح ولكن لأن الله منع الدرج خر 26:20.

فغالباً كان هناك مصعد مائل.

 

وفى آية 17:- في غور الاردن سبكها الملك في ارض الخزف بين سكوت وصردة.

صردة ولها إسم آخر صرتان 1 مل 46:7.

 




+ إقرأ اصحاح 4 من سفر أخبار الأيام الثانى +
+ عودة لتفسير لسفر أخبار الأيام الثانى +