إشترك الآن ليصلك جديد الموقع وأخبار الكنيسة

Name

E-mail

إذا اقتربت إليناالأرواح الشريرة ووجدتنا فرحين في الرب ، مفكرين فيه مسلَّمين كل شيء في يده واثقين أنه لا قوة لها علينا ، فإنها تتراجع إلى الوراء

الأنبا انطونيوس

تفسير رسالة بولس الرسول الى أهل أفسس اصحاح 3 جـ3 PDF Print Email

يرى القديس أغسطينوس في حديث الرسول هنا عن الطول والعرض والعلو والعمق إشارة إلي الصليب بكونه الينبوع الذي يفجر فيها معرفة محبة الله الفائقة. العلو ذاك الذي يضع السيد المسيح رأسه عليه، وهو رمزًا لتوقع المكافأة من عدل الله الفائق، كما جاء في (رو ٢: ٦، ٧) "الذي سيجازي كل واحد حسب أعماله، أما الذين بصبر في العمل الصالح يطلبون المجد والكرامة والبقاء فالحياة الأبدية". والطول هو الصليب وقد وُضع عليه جسد السيد المسيح رمزًا للصبر والمثابرة المستمرة حسب مشيئة الله، أو "طول الأناة". والعمق، هو الجزء المثبت في الأرض، يمثل طبيعة السرّ الخفية، سرّ الصليب، أو سرّ حب الله.

يمكننا أن نقول انه خلال السيد المسيح المصلوب فينا يكون لنا العلو حيث تتفتح عيوننا بصيرتنا بالرجاء في الأبدية، ويكون لنا العمق حيث نكون متأسسين بنعمة الله في محبته الخفية، ويكون لنا الطول والعرض أي المحبة العملية لله والناس على المستوى الرأسي والأفقي؛ بمعنى آخر في المسيح يسوع يثبت رجاؤنا وإيماننا ومحبتنا لله والناس.

أخيرًا إذ يرى الرسول أن هذه العطايا الإلهية فائقة أكدّها، معلنا أن الله يتمجد فينا خلال أعماله الفائقة في كنيسته، إذ يقول:

"وَالْقَادِرُ أَنْ يَفْعَلَ فَوْقَ كُلِّ شَيْءٍ أَكْثَرَ جِدًّا مِمَّا نَطْلُبُ أَوْ نَفْتَكِرُ، بِحَسَبِ الْقُوَّةِ الَّتِي تَعْمَلُ فِينَا، لَهُ الْمَجْدُ فِي الْكَنِيسَةِ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ إلي جَمِيعِ أَجْيَالِ دَهْرِ الدُّهُورِ. آمِينَ" [20.]

يقول القديس يوحنا الذهبي الفم: [فعل الله "فَوْقَ كُلِّ شَيْءٍ أَكْثَرَ جِدًّا مِمَّا نَطْلُبُ أَوْ نَفْتَكِرُ"... إنني بالحق أصلي، لكنه هو يهب أكثر مما نطلب... فإننا لم نطلب هذه الأمور ولا توقعناها.]

يشعر الرسول أنه إن كان بدافع الحب يطلب بإلحاح، فإن الله في عطاياه للبشرية يفيض أكثر مما كان الرسول يطلب أو يتوقع، لذا ختم حديثه بتقديم الحمد والشكر لله الذي يتمجد في كنيسته.

ما أجمل كلماته " لَهُ الْمَجْدُ فِي الْكَنِيسَةِ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ"، فإن الأب يتمجد في الكنيسة عروس المسيح، يتجلى بقوة في حياة أعضائها.

1 بسبب هذا انا بولس اسير المسيح يسوع لاجلكم ايها الامم
2 ان كنتم قد سمعتم بتدبير نعمة الله المعطاة لي لاجلكم
3 انه باعلان عرفني بالسر كما سبقت فكتبت بالايجاز
4 الذي بحسبه حينما تقراونه تقدرون ان تفهموا درايتي بسر المسيح
5 الذي في اجيال اخر لم يعرف به بنو البشر كما قد اعلن الان لرسله القديسين و انبيائه بالروح
6 ان الامم شركاء في الميراث و الجسد و نوال موعده في المسيح بالانجيل
7 الذي صرت انا خادما له حسب موهبة نعمة الله المعطاة لي حسب فعل قوته
8 لي انا اصغر جميع القديسين اعطيت هذه النعمة ان ابشر بين الامم بغنى المسيح الذي لا يستقصى
9 و انير الجميع في ما هو شركة السر المكتوم منذ الدهور في الله خالق الجميع بيسوع المسيح
10 لكي يعرف الان عند الرؤساء و السلاطين في السماويات بواسطة الكنيسة بحكمة الله المتنوعة
11 حسب قصد الدهور الذي صنعه في المسيح يسوع ربنا
12 الذي به لنا جراءة و قدوم بايمانه عن ثقة
13 لذلك اطلب ان لا تكلوا في شدائدي لاجلكم التي هي مجدكم
14 بسبب هذا احني ركبتي لدى ابي ربنا يسوع المسيح
15 الذي منه تسمى كل عشيرة في السماوات و على الارض
16 لكي يعطيكم بحسب غنى مجده ان تتايدوا بالقوة بروحه في الانسان الباطن
17 ليحل المسيح بالايمان في قلوبكم
18 و انتم متاصلون و متاسسون في المحبة حتى تستطيعوا ان تدركوا مع جميع القديسين ما هو العرض و الطول و العمق و العلو
19 و تعرفوا محبة المسيح الفائقة المعرفة لكي تمتلئوا الى كل ملء الله
20 و القادر ان يفعل فوق كل شيء اكثر جدا مما نطلب او نفتكر بحسب القوة التي تعمل فينا
21 له المجد في الكنيسة في المسيح يسوع الى جميع اجيال دهر الدهور امين


السابق 1 2 3 التالى
+ إقرأ اصحاح 3 من رسالة بولس الرسول الى أهل أفسس +
+ عودة لتفسير رسالة بولس الرسول الى أهل أفسس +
 


11 توت 1736 ش
22 سبتمبر 2019 م

استشهاد القديس واسيليدس الوزير في عهد الملك نوماريوس قيصر
استشهاد الثلاثة فلاحين بإسنا (سورس ، أنطوكيون ،مشهوري)

+ اقرأ سنكسار اليوم كاملا
+ ابحث فى السنكسار
+ اضف السنكسار لموقعك