إشترك الآن ليصلك جديد الموقع وأخبار الكنيسة

Name

E-mail

أحب الكل وأنت بعيد عن الكل
الأنبا ارسانيوس

تفسير إنجيل متى اصحاح 28 - رشوة الجند PDF Print Email
Article Index
تفسير إنجيل متى اصحاح 28
القبر الفارغ
رشوة الجند
لقاء في الجليل
All Pages

2.رشوة الجند

"وفيما هما ذاهبتان إذ قوم من الحراس جاءوا إلى المدينة،وأخبروا رؤساء الكهنة بكل ما كان.فاجتمعوا مع الشيوخ،وتشاوروا وأعطوا العسكر فضّة كثيرة، قائلين:قولوا أن تلاميذه أتوا ليلاً وسرقوه ونحن نيام.وإذ سُمع ذلك عند الوالي فنحن نستعطفه ونجعلكم مطمئنّين.فأخذوا الفضّة وفعلوا كما أعلموهم.فشاع هذا القول عند اليهود إلى هذا اليوم" [11-15].

يا للعجب ذهب رؤساء الكهنة والفرّيسيّون إلى بيلاطس الأممي يقولون عن السيِّد أنه المُضل قد سبق فأعلن عن قيامته (مت 27: 63). عِوض كرازة اليهود للأمم بالمسيّا تقدّموا لهم يكرزون بالعصيان والجحود. كأنهم قد أغلقوا على أنفسهم باب الإيمان لينفتح للأمم. الآن إذ قام السيِّد جاء الجند الرومان يشهدون للقيامة لدى قادة اليهود، وللأسف لم يقبلوا شهادتهم، بل قدّموا رشوة ليشتركوا معهم في التضليل وإنكار القيامة.

ما فعله هؤلاء كان بالأكثر يؤكّد القيامة، إذ شاع الخبر أن الجسد ليس في القبر، أمّا أمر السرقة فهو غير مقبول. إذ كيف عرف الجند أن الرسل قد سرقوه؟! ولماذا سرقوه يوم السبت الذي لا يجوز فيه العمل؟! وهل يستطيع الرسل العُزل أن يسرقوه من الجند؟ وما الحاجة إلى ذلك؟!


 


17 برمهات 1735 ش
26 مارس 2019 م

نياحة لعازر حبيب الرب أسقف قبرص
استشهاد سيدهم بشاى بدمياط
نياحة الأنبا باسيليوس مطران القدس
تذكار القديسين جرجس العابد وبلاسيوس الشهيد والأنبا يوسف الأسقف

+ اقرأ سنكسار اليوم كاملا
+ ابحث فى السنكسار
+ اضف السنكسار لموقعك