إشترك الآن ليصلك جديد الموقع وأخبار الكنيسة

Name

E-mail

عامل الناس بإتضاع ووداعة ، برقة ولطف

البابا الأنبا شنوده الثالث

نـــوح PDF Print Email

أسباب الطوفان : وقع أولاد الله ( أولاد شيث) في خطية الأختلاط مع أولاد الناس (أولاد قايين) فامتزجوا بهم واتحدوا بهم. وجاملوهم فكانت النتيجة أنهم عصوا الله " أبناء الله رأوا بنات الناس أنهن حسنات" وأعمي الشيطان حسن وجمال بنات الله عن أولاد الله وجمل بنات فكانت النتيجة أن " دخل بنود الله علي بنات الناس وولدن لهم أولاداً"

الحل الإلهي : "وراي الرب أن شر الإنسان قد كثر في الأرض وأن كل تصور قلبه إنما هو شرير كل يوم فحزن الرب " ( علي نهاية الإنسان).

  • "فقال الرب أمحو عن وجه الأرض الأنسان الذي خلقته".
  • لابد من روحي في الإنسان إلي الأبد لزيغاته هو بشر وتكون أيامة مئة وعشرين سنة" ( عمر الإنسان بعد الطوفان)
  • " نهاية كل بشر قد أتت أمامي. لأن الأرض أمتلات ظلما منهم".

رحمة الرب :

  • وأما نوح فوجد نعمة في عيني الرب. كان نوح رجلاً باراً كاملاً في أجياله.
  • كان الكمال والبر في عيني الرب هو الطاعو والإيمان والتسليم.
  • >
  • شهد نوح علي عصره ففي كل عصر يوجد من يشهد لله ويدين بسلوكه سائر أفراد جيله.

خطة الله:

  • فلك خاص يحمل كل من يصدق كلمة الله فوق مياه الموت.
  • فرصة للتوبة ظلت 120 سنة يبني فيها نوح ويكرز.
  • صفات خاصة بالفلك : كانت مرفوضة عملياً في الأول ثم تم التصديق عليها.
  • اعتناء بقوت نوح وعائلته لمدة سنة.
  • 45 الف حيوان مع نوح في السفينة .
  • غلق الفلك بعد 120 سنة: لرحمة الله ولعدله بداية وساعة انتهاء. الرحمة غير معلومة لدي البشر (ساعة الموت).

صعوبة رسالة نوح:

  • واحد ضد الجميع ( رؤية أكيدة)
  • طول فترة الكرازة وتأخر تحقيق الوعد (120 سنة يحتاج صبر
  • عدم وجود مطر فترة طويلةويحتاج إلي إيمان
  • بناء الفلك بعيداً عن الماء فوق جبليفوق العقل
  • عدد حيوانات كبيرويحتاج إلي جهد

بداية جديدة:

  • فوق جبل اراراط بعد سنة كاملة
  • مذبح وذبيحة شكر
  • نتيجة الطاعة : فتتسم الرب رائحة الرضا
  • الوصية الجديدة: كل دابة حين تكون لكم طعاماً كالعشب الأخضر دفعت إلي أيديكم غير أن لحما بحياته دمه لا تأكلوه.

وعد الله:

  • لا أعود العن الأرض أيضاً من أجل الإنسان لأن تصور قلب الإنسان شرير منذ حداثته
  • هذه علامة الميثاق : قوس قزح ميثاق أبدي
  • لا أعود أيضاً اميت كل حي كما فعلت مدة كل أيام الأرض.