إشترك الآن ليصلك جديد الموقع وأخبار الكنيسة

الاسم

البريد الالكتروني

الضمير قاضى يحب الخير ولكنه ليس معصوماً من الخطأ

البابا الأنبا شنوده الثالث

لماذا الضيقات ؟

02 ( يوليو )

تذكار : شهادة القديس يهوذا الرسول

الآية : "لذلك أسر بالضعفات والشتائم والضرورات والإضطهادات والضيقات لأجل المسيح" ( 2كو 12: 10)

يقول القديس مار إسحق

" لا تكره الشدائد، فبإحتمالها تنال الكرامة وبها تقترب إلي الله"

الإنسان الطبيعى يسعى لراحة جسده ويفرحة بكل مالذ وطاب، ولكن لابد أن تأتى الشدائد والضيقات فتعكر عليه راحته.

لا تنزعج يا أخي من الضيقات لأن الله يسمح بها من أجل بركاتها الكثيرة الضرورية لخلاص نفسك، فمن خلالها تلتجئ لله، وتنمو محبتك نحوه وتختبر عمله، كما أن الضيقة تعطيك قوة في شخصيتك فتجتاز كل مصاعب الحياة بسهولة وتنجح، وتفتح قلبك للإحساس بالمتضايقين، فتسعى بالحب لعمل الخير معهم، وحينئذ تزداد معونة الله وبركاته لك في هذه الحياة، أما في الأبدية فتنتظرك سعادة لا يعبر عنها. مثل يهوذا الرسول الذى إحتمل إضطهادات كثيرة وإستشهد رمياً بالسهام فنال كرامة ومجد عظيمين.

إقبل الضعفات التى في حياتك بشكر فتنال معونة من الله وتتلذذ بعشرته

25 بؤونه 1731 ش
02 يوليو 2015 م

استشهاد القديس يهوذا أحد السبعين رسولا
نياحة القديس البابا بطرس الرابع البطريرك 34

+ اقرأ سنكسار اليوم كاملا
+ ابحث فى السنكسار
+ اضف السنكسار لموقعك