إشترك الآن ليصلك جديد الموقع وأخبار الكنيسة

Name

E-mail

الرب هو الطبيب العظيم الذي يشفي الجروح ، سيشفي كل جروحك مهما كان عمقها أو اتساعها أو قدمها

الأنبا انطونيوس

قوة أم ضعف

27 ( سبتمبر )

تذكار :نياحة القديس ثاؤغنسطا

الآية : "فإن كلمة الصليب عند الهالكين جهالة وأما عندنا نحن المخلصين فهي قوة الله" (1كو 1: 18)

يقول الشيخ الروحاني

" العقل إن لم يصعد علي الصليب ويذوق الخل والمر لا يستحق القيامة"

عندما صلب المسيح ومات علي الصليب قيد الشيطان فأصبح بلا قوة أمامه ويخاف جداً من الصليب. ولكن كيف أنال قوة الصليب في حياتي؟ ...

إذا صلبت الجسد بالتوبة عن الخطايا وضبط الشهوات فلا يستعبدك العالم بل تستخدمه للوصول إلي الله. ثم تصلب العقل بالإتضاع وإخلاء المشيئة والإتكال والتسليم.

هذا هو حمل الصليب وهو يتعبر جهالة في نظر أهل العالم لأنها ضد أفكاره وهي التلذذ بالشهوات والكرامه وتحقيق المزاج الشخصي وبالصليب تبطل حروب الشيطان وتنال سلاماً وقوة لا تقاوم وتخطو بخطوات ثابته في طريق الملكوت.

تخلي اليوم عن أحد لذاتك المادية لتنال قوة الصليب وتجد راحة في داخلك

17 توت 1733 ش
27 سبتمبر 2016 م

تذكار الاحتفال بالصليب المجيد بكنيسة القيامة سنة 43 ش في عهد الملك قسطنطين البار
استشهاد القديس قسطور القس
نياحة القديسة ثاؤغنسطا
نياحة القديس المعلم جرجس الجوهري

+ اقرأ سنكسار اليوم كاملا
+ ابحث فى السنكسار
+ اضف السنكسار لموقعك