إشترك الآن ليصلك جديد الموقع وأخبار الكنيسة

Name

E-mail

المسيح على الصليب أكثر جمالاً وجلالاً من كل أصحاب التيجان فلنغنى له ونقول " الرب قد ملك لبس الرب الجلال "

البابا الأنبا شنوده الثالث

كيف تكون واثقاً في نفسك ؟

19 ( نوفمبر )

تذكار : شهادة العذارى الخمسين وأمهم

الآية : " شاكرين كل حين علي كل شء في اسم ربنا يسوع المسيح" (أف 5: 20)

يقول القديس مار إسحق

" ليست موهبة بلا زيادة إلا التي بلا شكر "

الشكر هو إيمان بمحبة الله وقدرته فتفيض مراحم الرب علينا وشكر المعطي تقدير لمحبتة فيزيد روابط المحبة بينك وبينه كما أن الشكر يشعر الإنسان بالبركات التي في حياته فيعطية سعادة ويعطية أيضاً ثقة في نفسه لأجل الإمكانيات التي يتمتع بها.

ولكن كيف نشكر وسط الضيقات واَلامها؟ إن تعود الشكر يفتح عيني الإنسان فيري بسهولة عطايا الله وفضائل الآخرين ومحبتهم فيستطيع الإنسان أن يري بركات وسط الضيقة وإن تعذر أن يري بركات واضحة يثق في يد الله الخفية خلف الضيقة التي لا تسمح بتجربة فوق الطاقة ويذخر لنا بركات سيعلنها بعد زوال الضيقة نحن في أمس الحاجة إليها.

أشكر الله اليوم علي كل كبيرة وصغيرة مما تتمتع به

9 هاتور 1736 ش
19 نوفمبر 2019 م

اجتماع مجمع نيقية المسكونى الاول سنة 325 ميلادية
نياحة البابا أسحق البابا 41

+ اقرأ سنكسار اليوم كاملا
+ ابحث فى السنكسار
+ اضف السنكسار لموقعك